ابوظبي يواصل التراجع بضغط من العقار


انهى المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تعاملات جلسة منتصف الأسبوع، الثلاثاء على تراجع لليوم الرايع على التوالي بفعل انخفاض للعقار والبنوك،متجاهلاً نمو الطاقة.
وسجل المؤشر انخفاضاً بنسبة 0.37% الى مستوى الـ4854.63 نقطة ليفقد من خلالها 18.15 نقطة.
وعلى صعيد التداولات، فقد شهدت انخفاضاً بالمقارنة بجلسة أمس الإثنين ،حيث جرى التعامل اليوم على أسهم 53.83 ملايين سهم، بقيمة 130.9 مليون درهم (35.66مليون دولار أمريكي) ،مقابل 104 مليون سهم وبقيمة 188.985 مليون درهم (51.44 مليون دولار) لتتراجع السيولة بنحو 31% .
وفقد رأس المال السوقي اليوم الثلاثاء نحو 1.510 مليار درهم ( 411 مليون دولار أمريكي)، لتصل بنهاية تعاملات اليوم إلى 456.23 مليار درهم (124.195مليار دولار)، مقابل 457.74 مليار درهم (124.586 مليار دولار) بنهاية جلسة أمس.
ورفع من خسائر السوق قطاع العقارات بنحو 1.23% متأثراً بهبوط الدار العقارية بنسبة 1.49%. وسجل البنوك تراجعاً بنحو 0.38% بفعل هبوط أبوظبي الوطني بنسبة0.93%،والخليج الأول بـ0.33%.
وفي المقابل تصدر الرابحين قطاع الطاقة بنسبة 0.36%،تزامناً مع ترقب الاعلان عن أسعار الوقود الجديدة اليوم،من خلال ارتفاع سهم طاقة بنسبة 1.49%.
وارتفع أداء 4 أسهم فقط اليوم تصدرهم الهلال الأخضر للتأمين بنسبة 1.82%.
وكان قطاع الاستثمار الأكثر تراجعاً بنحو 3.08% بفعل هبوط "الواحة كابيتال" بنفس النسبة .
وتصدر البنوك نشاط التداولات اليوم بنحو 70.24 مليون درهم من خلال تداولات أبوظبي التجاري بنسبة 52.5 مليون درهم.
وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي تعاملات الاثنين، على تراجع للجلسة الثالثة على التوالي، متأثراً بهبوط القطاعات القيادية بصدارة الطاقة والعقاري، متجاهلاً نمو قطاع الاتصالات.