سوق دبي المالي يتراجع وسط هبوط السيولة


أنهى سوق دبي المالي جلسة الثلاثاء باللون الأحمر، في ظل أداء سلبي لجميع قطاعاته الرئيسية بقيادة العقارات والبنوك، إلى جانب الاستثمار والاتصالات.


وأغلق المؤشر العام متراجعا بنسبة 0.86%، فاقدا 35.68 نقطة من رصيده هبط بها إلى مستوى 4110 نقطة، ليغلق بالمنطقة الحمراء للجلسة الرابعة على التوالي.


وكان سوق دبي قد أنهى جلسة أمس الاثنين باللون الأحمر، بتراجع هامشي، ليبقى بالمنطقة الحمراء، بضغط مباشر من قطاع العقارات بقيادة أرابتك وإعمار، إلى جانب الاتصالات والاستثمار.


وشهدت جلسة الثلاثاء تراجع السيولة بشكل ملحوظ مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى 290.2 مليون درهم (79 مليون دولار أمريكي)، مقابل 357.5 مليون درهم (97.3 مليون دولار) بنهاية جلسة الاثنين.


وتراجعت كمية التداول بنهاية الجلسة إلى 166.7 مليون سهم، مقابل 240.5 مليون سهم درهم بالجلسة السابقة.


وتراجعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بسوق دبي بنهاية التعاملات إلى 385.36 مليار درهم (104.9 مليار دولار) مقابل 388.5 مليار درهم (105.77 مليار دولار) بنهاية جلسة الاثنين.


وتصدر السلع الخسائر بنهاية الجلسة متراجعا بنسبة 1.37%، متأثرا بخسائر دبي باركس التي بلغت 1.54%، وأغلق سهم ماركة دون تغيير.


وبلغت خسائر قطاع العقارات بنهاية الجلسة 1% متأثرا بخسائر أرابتك وإعمار التي بلغت 1.67% و0.38% لكل منهما على الترتيب.


وتراجع قطاع البنوك بنسبة 0.84% في ظل تراجع دبي الإسلامي بنسبة 1.8%، إلى جانب خسائر الإمارات دبي الوطني التي بلغت 1.4%.

سوق دبي المالي يتراجع وسط هبوط السيولة