تباين الأسهم اليابانية بفعل الاستقرار الصيني وأرباح الشركات


أنهت الأسهم اليابانية جلسة الأربعاء متباينة فصعد مؤشر توبكس بدعم استقرار أسواق الأسهم الصينية ،بينما انخفض مؤشر نيكي للجلسة الرابعة على التوالي بعد أرباح فقيرة من فانوك كورب.

أغلق مؤشرتوبكس الأوسع نطاقا مرتفعا 4.48 نقطة أو 0.27 بالمئة إلي 1,633.94 نقطة ، وانخفض مؤشر نيكي القياسي 25.98 نقطة أو 0.13 بالمئة إلي 20,302.91 نقطة.

استقرت أسواق الأسهم الصينية خلال تعاملات اليوم بعد خسائر واسعة على مدار اليومين الماضيين وبعدما قلصت خسارة بنحو 5.1 بالمئة بالأمس إلي 1.7 بالمئة وهو ما دعم انتعاش أسواق الأسهم العالمية خاصة أسواق وول ستريت الأمريكية.

فقد سهم فانوك كورب نحو 11 بالمئة بعدما خفض عملاق صناعة الروبوتات توقعات الأرباح بنحو 17 بالمئة على مدار العام ،وأعاذ ذلك إلي تباطؤ الطلب الصيني.

وأظهرت بيانات في طوكيو انخفاض مبيعات التجزئة بنسبة 0.8 بالمئة على أساس شهري خلال حزيران يونيو من ارتفاع 1.7 بالمئة في أيار مايو ،في حين توقع الاقتصاديين انخفاض بنسبة 0.9 بالمئة.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة وأنهي المؤشر جلسة الأمس في وول ستريت مرتفعا بنسبة 1.2 بالمئة منهيا موجة من الخسائر استمرت على مدار خمسة جلسات متتالية ،بدعم من استقرار الأسهم الصينية ،وتوقعات الإبقاء على أسعار الفائدة الأمريكية منخفضة بين صفر ،0.25 بالمئة في ختام اجتماع البنك الفيدرالي الاتحادي في وقت لاحق اليوم.