الدولار النيوزيلندي يقفز بعد تصريحات رئيس البنك المركزي النيوزيلندي


ارتفع الدولار النيوزيلندي للجلسة الثالثة على التوالي مقابل الدولار الأمريكي وذلك بعد تصريحات من رئيس البنك المركزي النيوزيلندي وييلر، والذي أشار خلالها أن سلسلة الخفض في أسعار الفائدة ليست هي الحل لإخراج الاقتصاد من الركود الاقتصادي أو العمل على خفض قيمة العملة المحلية.

تداول زوج الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار عند المستوى 0.6715 بعد أن سجل أعلى مستوى عند0.6720 وأدنى مستوى عند 0.6703. يأتي هذا بعد أن ارتفع الزوج يوم أمس ليسجل أعلى مستوياته في أسبوعين عند المستوى 0.6738 بعد ان افتتح جلسة الأمس عند 0.6625.

الارتفاع الحالي في مستويات الدولار النيوزيلندي ناتج عن تصريحات رئيس البنك المركزي النيوزيلندي حيث أشار أن مستويات العملة الحالية لا توائم الأوضاع الاقتصادية وخاصة أوضاع التبادل التجاري، وتتسبب في تراجع الصادرات بشكل كبير، كما أشار وييلر أن العجز في الميزان التجاري من شأنه أن يتوسع خلال العامين القادمين في ظل ارتفاع قيمة العملة وتأثيرها السلبي على معدلات التجارة.

بينما من جهة أخرى شهد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من ستة عملات انخفاض خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم، ليسجل أدني مستوى عند 96.48 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 96.62.

الأسواق تنتظر الآن نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي في محاولة لمعرفة ميعاد رفع أسعار الفائدة هذا العام وذلك بعد تزايد التوقعات أن القرار قد يأتي خلال اجتماع البنك في سبتمبر/أيلول المقبل.