google
twitter
facebook
twitter
google
forex

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أهمية تحليل العلاقات بين سوق العملات والاسواق الاخرى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    376

    افتراضي أهمية تحليل العلاقات بين سوق العملات والاسواق الاخرى

    قبل البدء فى دراسة العلاقات التي تربط أسواق المال المختلفة ببعضها لابد من التعرف على أنواع الأسواق المالية.

    تنقسم أسواق المال إلى أربعة أسواق:

    1- أسواق العملات (وسنمثلها في دراستنا بالدولار الأميركي).
    2- أسواق السلع (متمثلة فى مؤشر السلع CRB
    3- أسواق السندات (متمثله فى سندات الخزينة طويلة المدى 10 سنوات).
    4- أسواق الأسهم (متمثلة فى مؤشرات الأسهم الرئيسية مثل مؤشر الداو جونز).


    وحيث تخضع جميع هذه الأسواق لظروف العرض والطلب طبقًا للمتغيرات الاقتصادية المختلفة، وترتبط بشدة بالدورة الاقتصادية، فترتبط هذه الأسواق فيما بينها بعلاقات يمكن الاستفادة منها في عملية التحليل.

    معني كلمة الارتباط:

    الارتباط هو أحد مفاهيم الإحصاء ويهدف إلى قياس قوة العلاقة بين متغيرين، وتكون قوة العلاقة محصورة بين - 100% و +100%.

    فإذا كانت العلاقة بين سوقين إيجابية فهذا يعني أن السوقان يتحركان في نفس الاتجاه (علاقة طردية) وكلما اقتربنا من +100% زادت العلاقة الطردية، وكلما إبتعدنا عنها واقتربنا من الصفر نقصت العلاقة الطردية.

    أما إذا كانت العلاقة بين سوقين سلبية فهذا يعنى أن السوقان يتحركان في اتجاهين مختلفين (علاقة عكسية)، وكلما إقتربنا من -100% نقصت العلاقة العكسية. وكلما إبتعدنا عنها وإقتربنا من الصفر زادت العلاقة العكسية.


    علاقة سوق العملات بسوق الأسهم


    العلاقة بين سوق العملات وسوق الأسهم هي علاقة طردية، حيث يؤدي ارتفاع سعر صرف العملة إلى دفع التضخم وأسعار الفائدة إلى الأسفل وبالتالي ترتفع أسعار الأسهم. والعكس صحيح.

    الارتباط بين سوق العملات بسوق الأسهم ليس ارتباطًا مثاليًا فقد ينعكس أحد السوقين ويتحرك عكس السوق الآخر ويعتبر ذلك جرس إنذار لقرب انعكاس السوق الأخر.

    علاقة سوق العملات بسوق السندات


    العلاقة بين سوق العملات وسوق السندات هي علاقة طردية، فارتفاع سعر العملة يؤدي لانخفاض التضخم وانخفاض معدلات الفائدة مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار السندات. والعكس صحيح.

    ملحوظة:

    هناك علاقة عكسية بين أسعار السندات ومعدل العائد (الفائدة) على السندات.
    عن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: ((من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة حطت خطاياه، وإن كانت مثل زبد البحر)) متفق عليه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    376

    افتراضي

    علاقة سوق العملات بسوق السلع

    العلاقة بين سوق العملات وسوق السلع هي علاقة عكسية، حيث يؤدي إرتفاع الدولار إلى إنخفاض مستوى التضخم وبالتالي ينعكس ذلك في انخفاض أسعار السلع. والعكس صحيح.

    وتعمل العلاقة بين سوق العملات وسوق السلع بشكل جيد أثناء فترات استقرار الاقتصاد وهو ما يمكن قياسه حينما يكون سوق الأسهم قوي وفي حالة ارتفاع. وتضعف هذه العلاقة بضعف سوق الأسهم.

    العملات السلعية:

    هناك بعض العملات التي ترتبط بعلاقات قوية مع السلع هذه العملات هي:

    الدولار الأسترالى

    وتربطه علاقة طردية قوية جداً بالذهب تصل إلى توافق بدرجة 80%, وذلك لأن أستراليا هى ثالث أكبر منتج للذهب.

    الدولار الكندي

    تربطه علاقة طردية قوية بسعر النفط, وذلك لأن كندا تعتبر من أكبر المصدرين للنفط فى العالم كما أنها لديها أكبر احتياطى فى العالم.

    كيفية الاستفادة من تحليل العلاقات بين الأسواق

    1- حدوث تباين (إختلاف):

    إذا تحرك سوقان تربطهما علاقة طردية عكس بعضهما هذا يعني إقتراب تكون قاع (أو قمة)، وإذا تحرك سوقين تربطهما علاقة عكسية مع بعضهما فى نفس الاتجاه هذا يعنى إقتراب تكون قاع (قمة) على أحد الأسواق.


    2- تأكيد الاتجاه:

    إذا تحرك سوقان تربطهما علاقة طردية في نفس الاتجاه فإن اتجاه السوق سيميل للاستمرار ولابد من المتاجرة مع الاتجاه

    إذا تحرك سوقان تربطهما علاقة عكسية عكس بعضهما البعض فهذا يعني أن اتجاه السوق سيميل للاستمرار ولابد من المتاجرة مع الاتجاه.


    3- إدارة المخاطر

    عند الاستثمار لابد من دراسة العلاقة بين الأسواق وألا يتم الاستثمار فى سوقين مرتبطين ببعضهما بقوة لأن هذا سوف يؤدي إلى مضاعفة المخاطرة في حالة الحركة العكسية.

    العلاقات بين الأسواق ليست علاقات واضحة ومباشرة حيث تعمل هذه العلاقات بشكل جيد عندما يكون الاقتصاد في حالة من الحالات الآتية:

    - التضخم: ارتفاع فى المستوى العام للأسعار.

    - تناقص فى التضخم: ارتفاع الأسعار ولكن بمعدل متناقص.



    ولكن ماذا عن الانكماش؟

    الانكماش هو انخفاض عام في مستوى الأسعار، وعند حدوث الانكماش ووقوع الاقتصاد في الركود تختلف العلاقات بين الأسواق في هذه الحالة.



    العلاقات بين الأسواق في ظل حدوث الانكماش:

    إنهيار أسعار السلع يؤدي الى:

    - إرتفاع أسعار السندات.

    - هبوط أسعار الأسهم.

    وذلك على عكس حالة علاقات الأسواق في الأوقات العادية
    عن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: ((من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة حطت خطاياه، وإن كانت مثل زبد البحر)) متفق عليه

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •