التغليف توصي بالانسحاب من بورصة الكويت


أوصى مجلس إدارة الشركة الكويتية لصناعة مواد التغليف (kpak)، المُدرجة بالبورصة الكويتية، بالانسحاب من سوق الكويت للأوراق المالية وطرح الموضوع للنقاش في اجتماع جمعية عامة غير عادية لمساهمي الشركة.


وقال بيان نشر بموقع بورصة الكويت على الانترنت اليوم الاثنين، إن التوصية بالانسحاب تأتي "بناء على طلب هيئة أسواق المال بضرورة الالتزام بتوفيق أوضاع الشركة بشأن زيادة رأس المال إلى 10 ملايين دينار كويتي قبل تاريخ15 مايو 2017".


وأضاف البيان أنه بدراسة تداولات سهم الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية للثلاث سنوات السابقة "نجد قلة التداول على السهم" حيث لم تنفذ سوى 214 صفقة في هذه الفترة بقيمة 1.934 مليون دينار كويتي وعدد 6.28 مليون سهم تعادل 13 % من إجمالي أسهم الشركة.


وليست هذه الشركة الوحيدة التي تبحث الانسحاب من السوق الكويتي، حيث قالت شركة النوادي القابضة أمس أن مجلس إداراتها سوف يناقش الإنسحاب الاختياري من السوق يوم الأربعاء القادم.


ومن المقرر أن تنسحب كل من مجموعة "بيت التمويل الخليجى" وشركة القرين ومنافع القابضة خلال الأشهر المقبلة.


وانسحبت من البورصة الكويتية عدة شركات خلال الأشهر الأخيرة منها لؤلؤة الكويت العقارية التي انسحبت في يناير الماضي تلتها شركة الاتحاد العقارية في مارس الماضي .


وتشكو الشركات عادة من المبالغ التي تدفعها سنويا كرسوم لبورصة الكويت نظير الإدراج في وقت لا تزال هذه الشركات تعاني فيه من آثار الأزمة المالية في 2008، بالإضافة إلى الالتزامات التي ستترتب على تطبيق معايير الحوكمة طبقا لقانون هيئة اسواق المال والتي ستكبد الشركات الكثير من المصاريف الإضافية.


وتلزم هذه المعايير الشركات بتعيين مدققين اضافيين ومديري للمخاطر بمواصفات خاصة وغير ذلك من الوظائف التي لم تكن موجودة في كثير من الشركات الكويتية سابقا.


وتراجع سهم "التغليف" بحلول الساعة 10:50 في جلسة يوم الاثنين 2% إلى 400 فلس خاسراً 10 فلس عن إغلاق أمس.


وارتفعت أرباح "التغليف" بنهاية النصف الأول من العام الجاري بنسبة 36.2% إلى 1.14 مليون دينار كويتي (3.77 مليون دولار أمريكي).


ويبلغ رأسمال الشركة التي تأسست عام 1999 وأدرجت ببورصة الكويت في 2003 مبلغ 4.65 مليون دينار موزعا على 46.5 مليون سهم.