الفضة تتراجع بفعل صعود الدولار ومخاوف الطلب الصيني


تراجعت أسعار الفضة بالسوق الأوروبية يوم الاثنين لثاني يوم خلال الثلاثة أيام الأخيرة مع صعود الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية بدعم توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية في أيلول سبتمبر القادم ،بالتزامن مع مخاوف بشأن الطلب الفعلي في الصين أكبر مستهلك للمعادن بالعالم.

تتداول الفضة بحلول الساعة 11:35 جرينتش حول مستوي 14.68 دولار للأونصة بعد افتتاح تعاملات اليوم عند 14.78 دولار ،وسجلت أعلى مستوي 14.79 دولار وأدنى مستوي 14.67 دولار.

وأنهي المعدن الأبيض تعاملات يوم الجمعة مرتفعا بنسبة 0.3 بالمئة مستفيدا من تراجع العملة الأمريكية الدولار لكنه فقد نسبة 6 بالمئة على مدار تعاملات شهر تموز يوليو في ثاني خسارة شهرية على التوالي وبأكبر خسارة شهرية خلال 2015.

صعد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات بنسبة 0.3 بالمئة عاكسا تسارع نشاط عمليات شراء العملة الخضراء بدعم توقعات قيام البنك الفيدرالي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي " برفع أسعار الفائدة في أيلول سبتمبر القادم في ظل البيانات الصادرة مؤخرا والتي أظهرت اتساع نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم خلال الربع الثاني من هذا العام بما يسمح بتشديد السياسات النقدية ورفع أسعار الفائدة للمرة الأولي منذ عام 2006.

وفي هذا الإطار ينتظر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق اليوم بيانات عن الإنفاق والدخل للمواطن الأمريكي خلال حزيران يونيو وعن قطاع الصناعات التحويلية في تموز يوليو.

وفي الصين أظهرت بيانات تعمق انكماش قطاع الصناعات التحويلية في تموز يوليو في علامة سلبية جديدة لتعافي نمو أكبر مستهلك للمعادن بالعالم وهو ما يثير المخاوف بشأن الطلب الفعلي ،وسجلت القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات الصناعي مستوي 47.8 في تموز يوليو ،أقل من توقعات الخبراء مستوي 48.3 ،وسجلت القراءة الأولية مستوي 48.2.