تذبذب الأسهم الأمريكية مع بداية تداولات الأسبوع


شهدت الأسهم الأمريكي تذبذب خلال بداية تداولات اليوم الاثنين، يأتي هذا في ظل الارتفاع الكبير الذي شهدته الأسهم الأمريكي خلال شهر يوليو والذي يعد أكبر ارتفاع شهري منذ خمسة أشهر.

الدعم الذي حصلت عليه الأسهم الأمريكية اليوم جاء من تحسن نتائج أرباح الشركات إلى جانب انتشار بعض مؤشرات الثقة في الأسواق قبل تقرير الوظائف نهاية هذا الأسبوع.

بينما من جانب لآخر نجد أن التراجع في مستويات الأسهم الأمريكية جاء من انخفاض أسهم شركات الطاقة بعد أن تراجعت أسعار النفط الخام في ظل تصريحات إيران أنها على استعداد لضخ صادرات النفط الخام بعد أيام قليلة من رفع العقوبات عليها، الأمر الذي زاد من المخاوف من تزايد المعروض من النفط الخام.

البيانات الاقتصادية التي صدرت اليوم عن الاقتصاد الأمريكي جاءت متضاربة وهو ما زاد من تذبذب الأسهم الأسيوية، فقد استقر مؤشر الإنفاق الشخصي خلال شهر يونيو/حزيران فقد أظهر ارتفاع بنسبة 0.2 % بعد ارتفاع سابق بنسبة 0.9% تم تعديله ليصبح ارتفاع بنسبة 0.7% بينما كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بنسبة 0.2%.. لتدل البيانات على دعم نفقات المستهلكين لمعدلات النمو الأمريكية خلال الربع الثاني.

بينما مؤشر معهد التزويد الصناعي خلال شهر يوليو/تموز جاءت القراءة الفعلية لتظهر بقيمة 52.7 بأقل من التوقعات والقراءة السابقة التي كانت تشير إلى 53.5.

ضعف القطاع الصناعي تسبب في زيادة حدة التذبذب في الأسهم الأمريكية اليوم خاصة بعد تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية بعد أن ارتفع مع بداية تداولات جلسة اليوم الاثنين.

مؤشر الداو جونز الصناعي شهد انخفاض بنسبة 0.52% ليفقد 91.20 نقطة ليصل إلى المستوى 17598.66 نقطة، بينما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقاً بنسبة 0.02% ليفقد 0.32 نقطة عند المستوى 2103.52 نقطة.

هذا وقد ارتفع مؤشر ناسداك المركب لأسهم التكنولوجيا بنسبة 0.13% ليربح 6.65 نقطة عند المستوى 5134.93 نقطة.