خام برنت دون 50 دولارا للبرميل للمرة الأولي منذ يناير 2015


وسع خام برنت من خسائره بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مواصلا هبوطه لليوم الثالث على التوالي ليتداول دون 50 دولارا للبرميل للمرة الأولي منذ كانون الثاني يناير الماضي مسجلا أدنى مستوى في ستة أشهر مع استمرار مخاوف تخمة المعروض العالمي وارتفاع الدولار الأمريكي.

وبحلول الساعة 17:30بتوقيت جرينتش نزل خام برنت إلي 49.75 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 51.72 دولار وسجل أعلى مستوي 51.99 دولار وأدنى مستوي 49.51 دولار الأدنى منذ 30 كانون الثاني يناير 2015.

وأنهت عقود برنت تعاملات يوم الجمعة منخفضة بنسبة 3 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي،وفقدت نسبة 5 بالمئة الأسبوع الماضي في خامس خسارة أسبوعية على التوالي ،ونزلت بنسبة 18 بالمئة على مدار تعاملات شهر تموز يوليو بأكبر خسارة شهرية هذا العام.

أوضحت بيانات أن إنتاج منظمة أوبك قد وصل إلي أعلى مستوياته خلال السنوات الأخيرة مسجلا 32.01 مليون برميل يوميا في تموز يوليو ،بالمقارنة مع 31.87 مليون برميل يوميا في حزيران يونيو ،ويعاذ ذلك إلي وصول إنتاج السعودية لمستويات قياسية وارتفاع الإنتاج في العراق والإمارات.

وصرح وزير النفط الإيراني بالأمس الأحد إن إنتاج النفط في البلاد سوف يرتفع بمقدار 500 ألف برميل فور رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها ،وإن يرتفع الإنتاج بواقع مليون برميل في غضون عدة أشهر.

وفي الصين أظهرت بيانات تعمق انكماش قطاع الصناعات التحويلية الشهر الماضي في علامة سلبية لنمو الاقتصاد الصيني ، وهو ما أثار مخاوف بشأن الطلب لثاني أكبر مستهلك للنفط بالعالم.

صعدت العملة الأمريكية بنحو 0.3 بالمئة مقابل ست من العملات الرئيسية والثانوية بعدما طغت توقعات رفع أسعار الفائدة في أيلول سبتمبر القادم على بيانات ضعيفة في الولايات المتحدة عن قطاع الصناعة ومستويات الإنفاق ،وصعود الدولار يؤثر بالسلب على ارتفاع أسعار السلع المسعرة بالعملة الأمريكية وعلى رأسها أسعار النفط.