الذهب يرتفع مستفيدا من تراجع الدولار والأنظار على البيانات الأمريكية


ارتفعت اسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء في طريقها لتعويض خسائرها بالأمس ،استنادا على تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات ،مع ترقب المستثمرين في وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن الاقتصاد الأكبر بالعالم بحثا عن علامات جديدة تخص توقيت رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:10 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1090.07 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1084.16 دولار، وسجل أعلى مستوي 1092.12 دولار، وأدنى 1080.90 دولار.

وكان الذهب قد أنهي تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.8 بالمئة في ثاني خسارة يومية خلال الثلاثة أيام الأخيرة مع صعود الدولار الأمريكي قرب أعلى مستوى في أسبوعين.

تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات بأكثر من 0.2 بالمئة في طريقه لفقد كامل مكاسبه المحققة بالأمس ،وسط تقييم المستثمرين للبيانات الصادرة مؤخرا عن الاقتصاد الأكبر بالعالم وتأثيرها على توقعات خبراء بقيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة في اجتماع أيلول سبتمبر القادم.

وفي هذا الإطار يترقب المستثمرين في وقت لاحق اليوم بيانات عن طلبات المصانع الأمريكية أحد أهم البيانات التي يعتمد عليها صانعي السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي لتحديد السياسات الملائمة للاقتصاد ،وتشير التوقعات إلي ارتفاع الطلبات بمقدار 1.8% في حزيران يونيو من انخفاض 1.0 بالمئة في أيار مايو.

وتحسن البيانات الاقتصادية يصب في صالح توجهات صانعي السياسة النقدية برفع أسعار الفائدة للمرة الأولي منذ عام 2006 خلال هذا العام ،خاصة وأن صانعي السياسة قد أكدوا في ختام اجتماعات مجلس الاحتياطي الأخيرة على تشديد السياسات النقدية ورفع أسعار الفائدة في حال تحسن البيانات.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 672.7 طن متري هو أعل مستوي للحيازات منذ عام 2008.