الأسهم الأوروبية تتراجع بالتعاملات الصباحية بقيادة قطاعي البنوك والطاقة


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الثلاثاء بعد موجة مكاسب على مدار خمسة جلسات متتالية،مع تراجع قطاعي البنوك والطاقة ،واستمرار هبوط الأسهم اليونانية لليوم الثاني على التوالي.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.8 بالمئة الساعة 10:52 بتوقيت جرينتش ،وحقق المؤشر بالأمس ارتفاعا بنحو 0.7 بالمئة في خامس مكسب يومي على التوالي ،وحقق المؤشر أيضا ارتفاع بنسبة 4 بالمئة على مدار تعاملات شهر تموز يوليو المنقضي بأكبر مكسب شهري منذ شباط فبراير الماضي بعد الاتفاق النهائي بين الحكومة اليونانية والدائنين بشأن خطة إنقاذ جديدة للبلاد الأكثر ديونا في أوروبا جنبها إعلان الإفلاس وضمن بقائها ضمن دول منطقة اليورو.

تراجع قطاع البنوك في أوروبا مع نزول سهم كريدي أجريكول بنسبة 8 بالمئة بعدما جنب البنك مخصصات 350 مليون يورو إضافية لإجراءات التقاضي لدى إعلان نتائج الربع الثاني ،وانخفض سهم البنك الوطني اليوناني بأكثر من 22 بالمئة على مدار يومين مسجلا مستوى أدنى جديد.

وكانت شركات الطاقة ثاني أسوأ أداء من بين القطاعات الرئيسية على مؤشر داو جونز أوروبا مع تضرر الشركات من هبوط أسعار النفط لأدنى مستوى في ستة أشهر.

كما انخفض سهم bmw بنسبة 2.5 بالمئة بعدما تراجعت أرباح الشركة التشغيلية في الربع الثاني ثالثة بالمئة ،ويعاذ ذلك إلي تباطؤ المبيعات في الصين الأمر الذي دفع الشركة إلى التحذير من تباطؤ نمو أرباحها.

انخفضت الأسهم اليونانية بنحو 2 بالمئة بعد هبوطها بالأمس بأكثر من 16 بالمئة مع عودة التداولات بعد فترة إغلاق طويلة قررتها الحكومة حتى تتمكن من حل أزمة الديون ونقص السيولة المالية وهو ما نجحت فيه مؤخرا بالاتفاق مع ترويكا الدائنين الدوليين.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.4 بالمئة وأنهي المؤشر جلسة الأمس في وول ستريت منخفضا بنسبة 0.3 في ثاني خسارة يومية على التوالي بعد بيانات ضعيفة عن الاقتصاد الأكبر بالعالم أظهرت تباطؤ قطاع الصناعات التحويلية وتراجع إنفاق المواطن الأمريكي.

وبالنسبة لمؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.8 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 بنسبة 0.6 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنحو 0.3 بالمئة ،وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 أقل من 0.3 بالمئة.