تمكنت السلطات الأمريكية من إنهاء عمليات استغلال معلومات داخلية في سوق المال، من خلال الاعتماد على قراصنة إلكترونيين لسرقة إعلانات صحفية للشركات المقيدة، والاستفادة من المعلومات قبل نشرها.

ونقلت وكالة "بلومبرج" عن مصدر على صلة بالأمر، اليوم الثلاثاء، أن المسؤولين الأمريكيين تمكنوا من تحديد هوية 9 أشخاص مشاركين في إدارة هذه الخدعة، مشيرًا إلى أن السلطات سوف توجه لهم اتهامات رسمية في وقت لاحق اليوم.

وبحسب مصادر، فإن القراصنة الذين يعتقد بأنهم من أوكرانيا أو روسيا كانوا يتسللون إلى خوادم أجهزة الحاسب الآلي لجمعيات "PRNewswire Association"، و"Marketwired and Business Wire" التي تعتبر وحدة تابعة لشركة "بيركاشاير هاثاواي" المملوكة لرجل الأعمال "وارن بافيت".

وأشار التقرير إلى أن القراصنة كانوا ينقلون المعلومات إلى شركائهم في الولايات المتحدة، والذين استفادوا منها من خلال بيع وشراء أسهم عشرات الشركات.

وأوضح المصدر أن القائمين على هذا المخطط نجحوا في الحصول على أرباح تقدر بنحو 30 مليون دولار أمريكي.