إرتفعت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة للشهر الـ 3 على التوالي في تموز لكن ضغوط التضخم تبقى محدودة في ظل انخفاض أسعار النفط وارتفاع الدولار.وأعلنت وزارة العمل الأميركية أن مؤشر أسعار المنتجين للطلب النهائي زاد 0.2 % الشهر الماضي بعد ارتفاعه 0.4 % في حزيران.وطغت زيادة أسعار الخدمات بنسبة 0.4 % على تراجع أسعار السلع بنسبة 0.1 % بما يفسر ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين الشهر الماضي.كما وتوقع اقتصاديون إرتفاع المؤشر 0.1 % الشهر الماضي وتراجعه 0.9 % مقارنة بنفس الفترة قبل عام.وبقي معدل التضخم دون نسبة الاثنين % التي يستهدفها مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأميركي". وارتفعت أسعار بيع البنزين بالجملة الشهر الماضي 1.5 % بعدما ارتفعت 4.3 % في حزيران