الأسهم اليابانية تتعافي في أولي جلسات الأسبوع بعد بيانات النمو وتراجع الين


أنهت الأسهم اليابانية تعاملات الاثنين في أولي جلسات الأسبوع مرتفعة لتعوض جزء من خسارتها الأسبوعية الأكبر في شهر ،وذلك بعد بيانات النمو والتي أظهرت ركود الاقتصاد الثالث بالعالم وحاجته إلي توسيع التحفيز ،بالتزامن مع ارتفاع أسهم شركات التصدير المستفيدة من تراجع الين.

أغلق مؤشر نيكي القياسي مرتفع 100.81 نقطة أو 0.49 بالمئة إلي 20,620.26 نقطة ،وصعد مؤشر توبكس الأوسع 8.41 نقطة أو 0.60 بالمئة إلي 1,672.87 نقطة وفقد المؤشر نسبة 0.9 بالمئة الأسبوع الماضي بأكبر خسارة أسبوعية منذ الأسبوع الثاني من تموز يوليو.

سجلت القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي في اليابان انكماش بمعدل 0.4 بالمئة خلال الربع الثاني بعد نموه بمعدل 1.1 بالمئة خلال الربع الأول ،في حين أشارت التوقعات إلي انكماش بمعد 0.5 بالمئة.

وأكدت هذه البيانات على دخول ثالث أكبر اقتصاد بالعالم في ركود من جديد بعد نموه خلال الربعين السابقين ،وهو ما يظهر حاجة الاقتصاد إلي مزيد من التحفيز النقدي لدفعه إلي مرحلة النمو وتحقيق مستهدفات الحكومة اليابانية.

وتراجع الين الياباني إلي 124.56 ين لكل دولار أمريكي بعد افتتاح تعاملات اليوم عند 124.21 ،وهبوط الين يدعم ارتفاع أسهم الشركات التي تعتمد على المبيعات خارج اليابان خاصة تلك التي تعتمد على الولايات المتحدة الأمريكية.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 قليلا بعدما أنهي المؤشر جلسة الجمعة في وول ستريت مرتفعا بنسبة 0.4 بالمئة معوضا خسائره على مدار الجلستين السابقتين.