الذهب يحاول توسيع أول مكسب أسبوعي منذ منتصف يونيو بدعم آمال الطلب الفعلي


ارتفع الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين محاولا توسيع أول مكسب أسبوعي منذ منتصف حزيران يونيو الماضي بدعم من آمال الطلب الفعلي في الصين التي زادت احتياطات الذهب لديها ،وآمال بشأن تسارع عمليات شراء المعدن كملاذ آمن في ظل ضعف الين وانحسار توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:10 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1117.87 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1114.25 دولار، وسجل أعلى مستوي 1119.84 دولار ، وأدنى 1113.58 دولار.

وأنهي المعدن الأصفر تعاملات الجمعة دون أي تغيير يذكر ،لكنه حقق ارتفاع بنسبة 2 بالمئة على مدار تعاملات الأسبوع الماضي منهيا موجة من الخسائر الأسبوع على مدار سبعة أسابيع متواصلة ضمن أطول سلسلة خسائر أسبوعية منذ عام 1999 وبدأت منذ منتصف حزيران يونيو الماضي.

قال بنك الشعب الصيني يوم الجمعة إن احتياطات البلاد من الذهب ارتفعت 53.93 مليون أوقية بنهاية تموز يوليو الماضي من 53.32 مليون أوقية في نهاية حزيران يونيو،ويمثل تعديل أرقام احتياطات الذهب الصينية في حزيران يونيو هو الأول منذ عام 2009.

وزاد الطلب على الذهب مؤخرا كملاذ آمن بعد خفض بنك الشعب الصيني قيمة اليوان بنسبة 1.9 بالمئة يوم الثلاثاء الماضي لدعم صادرات البلاد ،الأمر الذي زاد من مخاوف اشتعال حرب عملات عالمية ،وهو زاد من احتمالات تأجيل مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع أسعار الفائدة الأمريكية إلي العام القادم.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت يوم الجمعة دون أي تغيير يذكر لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 671.87 طن متري وهو أعلى مستوي للحيازات في أسبوعين.