الأسهم الأوروبية تتراجع بالتعاملات الصباحية بفعل مخاوف بشأن الصين وخسائر قطاع الطاقة


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الثلاثاء مع تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد الصيني بعد هبوط الأسهم الصينية وتراجع اليوان ،بالتزامن مع تفاقم خسائر أسهم شركات الطاقة المتضررة من هبوط أسعار النفط العالمية.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.2 بالمئة الساعة 09:53 بتوقيت جرينتش وحقق المؤشر بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة ضمن عمليات الارتداد من أكبر خسارة أسبوعية منذ حزيران يونيو الماضي.

انخفضت الأسهم الصينية بنحو 6 بالمئة خلال تعاملات اليوم بعدما ضعف اليوان أمام الدولار الأمريكي في علامة على استمرار خفض الصين قيمة العملة المحلية من أجل دعم الصادات وتعافي نمو ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

وزادت خسائر أسهم شركات الطاقة مع استمرار انهيار أسعار النفط العالمية بفعل تزايد المخاوف بشأن المعروض العالمي وضعف الطلب ،وانخفض سهم جون وود كروب بنحو 4 بالمئة.

وفي بريطانيا أظهرت بيانات ارتفاع وتيرة التضخم بالاقتصاد الملكي خلال الشهر الماضي في علامة إيجابية لتعافي الاقتصاد خلال النصف الثاني من هذا العام وتوقعات قرب رفع أسعار الفائدة البريطانية الأمر الذي أثر بالسلب على الأسهم في سوق لندن.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.3 بالمئة بعدما أنهي المؤشر جلسة الأمس في وول ستريت مرتفعا بنسبة 0.5 بالمئة في ثاني مكسب يومي على التوالي مع انحسار المخاوف بشأن اليوان الصيني ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن قطاع الإسكان خلال تموز يوليو.

وبالنسبة لمؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.2 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 نحو 0.4 بالمئة ، وفي ألمانيا تراجع مؤشر داكس بنسبة 0.2 بالمئة ،وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 بنحو 0.6 بالمئة.