قام بنك الشعب الصيني هذا اليوم بمفاجأة الأسواق المالية مجدداً، حيث قام بخفض سعر صرف اليوان مقابل الدولارا لأمريكي، وقد قام بوضع حد لسعر صرف الدولار أمام اليوان عند 6.3862 مقابل الخفض السابق عند 6.3864 يوان للدولار الأمريكي الواحد الذي تداول عنده نهاية الأسبوع المقبل.تتزايد التساؤلات الآن في الأسواق المالية تجاه الصين وما يجوب في اقتصادها، والتساؤل الذي يشغل بال العامة الآن هو : هل الوضع في الصين سيء لهذه الدرجة فعلاً؟

التباطؤ الاقتصادي في الصين والانهيار في أسواق الأسهم الصينية كلها أسباب دفعت بنك الشعب الصيني للتدخل مجدداً في أسواق صرف العملات، وقد صرّح سابقاً مسؤول في الحكومة الصينية عن ضرورة التحوّط في أسواق العملات، ناصحاً الشركات الصينية بأن تتدخل تدابير إدارة المخاطرة في ظل القرارات لخفض سعر صرف اليوان.