فقد مؤشر الدولار بالأمس نسبة 1.6 بالمئة بأكبر خسارة يومية منذ 18 آذار مارس الماضي ،في رابعة خسارة يومية على التوالي مسجلا أدنى مستوى في سبعة أشهر 92.52 نقطة ،وذلك وسط تسارع عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل أغلبية العملات بفعل انحسار توقعات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة في اجتماع الشهر المقبل وتزايد احتمالات تأجيل تشديد السياسات النقدية ورفع أسعار الفائدة حتى آذار مارس 2016.يتداول مؤشر الدولار بحلول الساعة 06:27بتوقيت جرينتش حول مستوي 93.60 نقطة من مستوي الافتتاح 93.52 نقطة وسجل أعلى مستوي 93.92 نقطة وأدنى مستوي 93.49 نقطة.
ارتفع مؤشر الدولار بالسوق الأسيوية يوم الثلاثاء ضمن عمليات التصحيح والارتداد من أدنى مستوى في سبعة أشهر المسجل بالأمس ،هذا وينتظر الاقتصاد الأكبر بالعالم في وقت لاحق اليوم عديد البيانات الهامة لقياس مدي تحسن النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من هذا العام.يصدر مؤشر ستاندرد أند بورز لأسعار المنازل السنوية خلال حزيران يونيو المتوقع 5.1% من 4.9% خلال أيار مايو ، وتصدر القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات الخدمي المتوقع 54.1 خلال آب أغسطس من 55.7 خلال تموز يوليو ،كما يصدر مؤشر cb لقياس ثقة المستهلكين خلال الشهر الحالي المتوقع 92.8 نقطة من 90.9 نقطة في تموز يوليو،وتصدر أخيرا مبيعات المنازل الجديدة المتوقع 512 ألف منزل خلال تموز يوليو من 482 ألف منزل خلال حزيران يونيو.