وسع الدولار الأمريكي من ارتفاعه بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء معوضا جزء كبير من خسارته على مدار يومين مقابل ست من العملات وذلك قبيل صدور بيانات وظائف القطاع الخاص في الولايات المتحدة والمتوقع لها أن تنعش آمال رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال تشرين الثاني نوفمبر القادم ،ووسع الجنيه الإسترليني من هبوطه مسجلا أدنى مستوى في نحو ثلاثة أشهر وذلك بعد بيانات أقل من التوقعات عن قطاع البناء البريطاني.

يتداول مؤشر الدولار الأمريكي بحلول الساعة 11:34بتوقيت جرينتش حول مستوي 95.73 نقطة من مستوي الافتتاح 95.46 نقطة وسجل أعلى مستوي 95.78 نقطة وأدنى مستوي 95.43 نقطة.

وأنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.7 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي ،وذلك مع توالي صدور بيانات ضعيفة في الولايات المتحدة تثير الشكوك في التحسن الاقتصادي خلال الربع الثالث ،وأظهرت بيانات تباطؤ نمو قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة خلال آب أغسطس.

يصدر بحلول الساعة 12:15 جرينتش مؤشر adp لقياس الوظائف القطاع الخاص المتوقع 204 ألف وظيفة جديدة خلال آب / أغسطس بالمقارنة مع 185 ألف وظيفة خلال تموز / يوليو، وتصدر في وقت لاحق طلبات المصانع الأمريكية المتوقع ارتفاع بنسبة 0.8% خلال تموز يوليو من ارتفاع بنسبة 1.8% في حزيران يونيو.

ويعول كثيرا صانعي السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي على تحسن بيانات سوق العمل قبل تنفيذ خطة تشديد السياسات النقدية ورفع أسعار الفائدة للمرة الأولي منذ عام 2006 ،وتسببت التصريحات الأخيرة لبعض صانعي القرار النقدي في الولايات المتحدة وإضرابات الأسواق العالمية في تلاشي آمال رفع الأسعار خلال اجتماع المجلس منتصف هذا الشهر ،لكن تبقي الآمال منعقدة على رفعها خلال الاجتماع القادم المحدد له تشرين الثاني نوفمبر بشرط تحسن البيانات الاقتصادية واستقرار أسواق المال العالمية.

ويتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 11:40 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.5275 من سعر الافتتاح 1.5301 بعد تسجيل أعلى سعر 1.5316 وأدنى سعر 1.5263 الأدنى منذ 9 حزيران يونيو الماضي.

واصل الجنيه الإسترليني هبوطه لليوم السابع على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ضمن أطول سلسلة خسائر يومية منذ أيار مايو الماضي ،مسجلا أدنى مستوى في نحو ثلاث سنوات 1.5263 دولار أمريكي ،وذلك بعد بيانات أقل من التوقعات لنمو قطاع البناء البريطاني الشهر الماضي.

سجلت قراءة مسح لمديري المشتريات قطاع البناء في بريطانيا مستوي 57.3 خلال آب أغسطس ،أقل من توقعات الخبراء مستوي 57.6 ،في حين سجلت القراءة السابقة مستوي 57.1 في تموز يوليو.