أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الإتفاق مع بعثة البنك الدولى، والتى تزور القاهرة حاليا، على الترتيبات الخاصة بإطلاق المرحلة الأولى من المشروع القومي لصرف صحى القرى، والذي سيتم تنفيذه خلال هذا العام، بقيمة ٥٥٠ مليون دولار.

وقال الوزير في تصريحات صحفية، إن بعثة البنك الدولى، جاءت لتحول فكرة أكبر مشروع تم إقتراحه على البنك، إلى حقيقة، حيث قامت البعثة بمناقشة العديد من الأمور الخاصة بالمشروع القومي لصرف صحى القرى، مع وحدة إدارة المشروع بالوزارة، والتى تم تشكيلها خصيصا لمتابعة تنفيذ المشروع.

وأضاف الوزير : " يعد المشروع هو الأول من نوعه في قطاع المرافق في مصر، حيث سيدار بطريقة (p4r) وهو التمويل المرتبط بالنتائج، بحيث يضمن تحقيق العائد والفائدة من تنفيذ المشروعات، والإستثمارات التى ستضخ فيها، في وقت زمني محدد، ومتابعته بدقة من وحدة المتابعة ".

وأكد الدكتور مدبولى، أن المشروع سيتم تنفيذه على المستوى اللامركزي، حيث سيتم تنفيذه عن طريق شركات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظات الثلاث التى تم إختيارها لتنفيذ المرحلة الأولى بها، موضحا أن المشروع يتضمن إدارة مستدامة لهذه المرافق، من خلال محور التطور المؤسسي الخاص بإدارة منظومة صرف صحى القرى المصرية.

وأشار الدكتور سيد إسماعيل، المستشار الفنى للوزير، وعضو وحدة إدارة المشروع، إلى أن بعثة البنك تختتم أعمالها غدا " الأحد "، وقامت بالعمل لمدة ٦ أيام، مع وحدة إدارة المشروع، بحضور الدكتور على شريف عبدالفياض، مساعد الوزير للتطوير، والمهندسة راندة المنشاوي، المشرف على المشروع، و ممثلى الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي والشركات التابعة، موضحا أن البعثة ناقشت العديد من الأمور، منها إستكمال إجراءات تعيين إستشاري إدارة المشروع، وإستكمال الإجراءات الخاصة بإختيار الجهة التى ستقوم بمراجعة النتائج والمؤشرات.

وأوضح إسماعيل أن المشروع سيتم تنفيذه خلال العام الحالى، حيث تم توقيع البنك على المشروع بتاريخ ٢٨ يوليو الماضي، وتم تحديد التنفيذ خلال ٦ شهور من توقيع البنك، لافتا إلى أن قيمة القرض بالكامل مليار دولار، المرحلة الأولى منها ٥٥٠ مليون دولار، لتنفيذ المشروع في نحو ١٥٥ قرية في المحافظات الثلاث المختارة، وهى القرى الملوثة للنيل على فرع رشيد وترعة السلام.

وذكر المستشار الفنى لوزير الإسكان، أن هذه المشروعات تنفذ بفكر جديد من خلال محور التطور المؤسسي الخاص بإدارة منظومة صرف صحى القرى، حيث ستقوم الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، بالإشراف على رفع كفاءة وتطوير الأداء الخاص، بالشركات الثلاث، من أجل إدارة مثلى لهذا المشروع القومى.