ارتفع الجنيه الإسترليني خلال تعاملات يوم الاثنين في مستهل تعاملات الأسبوع مقابل سلة من العملات متعافيا من أدنى مستوى في أربعة أشهر مقابل الدولار الأمريكي وذلك ضمن عمليات التصحيح وجني الأرباح ،وتراجع اليورو بعد بيانات أقل من التوقعات عن الإنتاج الصناعي في ألمانيا خلال تموز يوليو ،وانتعش مؤشر الدولار الأمريكي معوضا جزء كبير من خسارته يوم الجمعة مقتربا من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع وتغيب البيانات والبنوك في الولايات المتحدة عن الأسواق المالية لهذا اليوم لقضاء عطلة عامة.


الجنيه الإسترليني


أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات يوم الجمعة منخفضا بنسبة 0.6 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي في تاسع خسارة يومية على التوالي ،ضمن أطول سلسلة خسارة يومية منذ منتصف تموز يوليو 2014 ،مسجلا أدنى مستوى في أربعة أشهر 1.5164 دولارا ،وفقد نسبة 1.5 بالمئة على مدار الأسبوع الماضي في ثاني خسارة أسبوعية على التوالي مقابل العملة الأمريكية ،بعد بيانات صدارة في لندن خلال تلك الفترة أظهرت تباطؤ نمو القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد خلال آب أغسطس وهو ما زاد من الشكوك في تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث من هذا العام.
ويتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.5205 من سعر الافتتاح 1.5174 بعد تسجيل أعلى سعر 1.5207 وأدنى سعر 1.5170.ارتفع الجنيه الإسترليني يوم الاثنين في مستهل تعاملات الأسبوع مقابل الدولار الأمريكي وذلك ضمن عمليات التصحيح وجني الأرباح، بعدما سجل أدنى مستوى في أربعة أشهر يومي أشهر يوم الجمعة، هذا وتغيب البيانات الهامة من لندن عن الأجندة الاقتصادية لهذا اليوم.