قالت شركة القلعة للاستشارات المالية، إن نسبة تغطية المرحله الثانية من اكتتاب أسهم زيادة رأس المال المصدر بلغت حوالي 64.7% .

وأضافت الشركة أن البنوك متلقة الاكتتاب أفادت تلقيها طلبات إكتتاب في 220 مليون سهم (منها 1.7 مليون سهم ممتاز و 218.26 مليون سهم عادي) بقيمة 1.1 مليار جنيه.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية وافقت في وقت سابق على قيام شركة القلعة للاستشارات المالية، بدعوة قدامى المساهمين للاكتتاب في الأسهم المتبقية البالغ عددها 340 مليون سهم، منها عدد 255 مليون سهم عادي نقدي، وعدد 85 مليون سهم ممتاز، بقيمة اسمية 5 جنيهات لكل من الأسهم العادية والممتازة، وبذات شروط الاكتتاب المُعلن عنه في 14 مايو 2015.

وكانت "الهيئة" قد وافقت على قيام الشركة بزيادة رأس المال المصدر من 8 مليارات جنيه إلى 9.7 مليار جنيه، بزيادة قدرها 1.7 مليار، لعدد 340 مليون سهم، منها 255 مليون سهم عادي نقدي، و85 مليون سهم ممتاز، بقيمة اسمية 5 جنيهات للسهم لكل من الأسهم العادية والممتازة، خلال الفترة من 2 يونيو حتى 2 يوليو 2015، إلا أنها لم تتلق أي اكتتابات.

وانتهت المرحلة الأولى للاكتتاب في 2 يوليو 2015، والخاصة بالاكتتاب في أسهم زيادة رأسمال الشركة المصدر البالغ 340 مليون سهم، وذلك لقدامى المساهمين حاملي ومشتري السهم حتى نهاية جلسة تداول الخميس 28 مايو 2015. ونظراً لعدم الاكتتاب في أي من أسهم تلك الزيادة خلال تلك المرحلة، فقد تقرر أن يتم فتح باب الاكتتاب في تغطية تلك الأسهم غير المغطاة عن طريق الإيداع النقدي أو من خلال الأرصدة الدائنة مستحقة الأداء لبعض المساهمين.

تأسست "الشركة" في عام 2004، تحت اسم القلعة للاستشارات المالية. وتركز على قطاعات استراتيجية تتضمن: الطاقة، والأسمنت، والإنشاءات، والأغذية، والنقل، والدعم اللوجيستي، والتعدين.

وتدير "القلعة"- وهي إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر- أصولاً بقيمة حوالي 9.5 مليار دولار، منها عشرات الشركات الموجودة بشكل رئيسي في مصر، وشرق وشمال أفريقيا