الأسهم الأوروبية تتراجع للجلسة الرابعة على التوالي وسط مخاوف الاقتصادي العالمي


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الثلاثاء مواصلة خسائرها للجلسة الرابعة على التوالي مع استمرار المخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي ،بالتزامن مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة قبل صدور قرارات البنك الفيدرالي الاحتياطي عن أسعار الفائدة الأمريكية.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.2 بالمئة الساعة 09:45 بتوقيت جرينتش وانخفض المؤشر حتى الآن 3 بالمئة على مدار الأربعة جلسات الأخيرة مع استمرار مخاوف النمو العالمي بعد بيانات ضعيفة صادرة بالأمس في الصين واليابان.

سجل مسج لقياس الثقة بالاقتصاد الألماني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو الشهر الحالي أدنى مستوياته منذ تشرين الثاني نوفمبر 2014 ،سجل مؤشر zwe لقياس الثقة في ألمانيا مستوي 12.1 في أيلول سبتمبر في ثامن تراجع شهري على التوالي ،أقل من توقعات الخبراء مستوي 18.3 ،وسجلت القراءة السابقة مستوي 25.0.

يبدأ البنك الفيدرالي الاتحادي اجتماعه الدوري غدا الأربعاء لدراسة السياسات النقدية الملائمة للاقتصاد الأمريكي واتخاذ قرار تجاه أسعار الفائدة المتدنية والثابتة قرب الصفر منذ عام 2008 ،وسط صعوبات رفع أسعار الفائدة خلال الاجتماع الحالي في ظل تزايد مخاوف الاقتصاد العالمي وبيانات ضعيفة عن سوق العمل الأمريكي.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1 بالمئة ، بعدما أنهي المؤشر جلسة الأمس في وول ستريت منخفضا بنسبة 0.4 بالمئة بعد بيانات ضعيفة في الصين أثارت مخاوف الأسواق العالمية من جديد.

وبالنسبة لمؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنحو 0.2 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 بنسبة 0.1 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنسبة 0.2 بالمئة ،وفى لندن فقد مؤشر فايننشال تايمز 100 مقدار 0.5 بالمئة .