اسعار النفط تتعافي بفعل انخفاض منصات الحفر الأمريكية


ارتفع النفط الخام الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الاثنين متعافيا من خسائره على مدار يومين ،وصعدت عقود برنت فوق 48 دولارا للبرميل ،ووجدت الأسعار داعما من انخفاض منصات الحفر والتنقيب في الولايات المتحدة ،وتوقعات تراجع الإنتاج والاستثمارات.

وبحلول الساعة 07:50 بتوقيت جرينتش يتداول النفط الخام الأمريكي حول مستوي 45.30 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 44.90 دولار وسجل أعلى مستوي 45.58 دولار وأدنى مستوي 44.68 دولار.

وصعد خام برنت إلي 48.05 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 47.65 دولار وسجل أعلى مستوي 48.32 دولار وأدنى مستوي 47.47 دولار.

أنهي النفط الخام الأمريكي "تسليم أكتوبر " تعاملات يوم الجمعة منخفضا بنسبة 4.5 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي بفعل مخاوف الاقتصاد الأمريكي وتأثيره على مستويات الطلب في أكبر مستهلك للنفط بالعالم ،ونزلت عقود برنت "عقود نوفمبر " بنسبة 3.5 بالمئة مع استمرار مخاوف ضعف الطلب ووفرة المعروض.

أعلنت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية يوم الجمعة انخفاض منصات الحفر في الولايات المتحدة بمقدار 8 إلى إجمالي 644 منصة الأسبوع الماضي ،في ثالث انخفاض أسبوعي على التوالي ،في علامة سلبية لتسارع عمليات إنتاج النفط الصخري في البلاد.

وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" قد خفضت الأسبوع الماضي توقعاتها للإنتاج من خارج المنظمة، في ظل هبوط الأسعار، وتوقعت ارتفاع الإنتاج بنحو 160 ألف برميل يوميًا إلى 57.6 مليون برميل في 2016، مقابل تقديرات سابقة بزيادة تبلغ 270 ألف برميل.

ومن ناحيتها توقعت شركة "وود ماكينزي" للاستشارات إلي انخفاض استثمارات قطاع النفط في الولايات المتحدة ربما يبلغ 1.5 تريليون دولارا في حال استمرار أسعار النفط دون 50 دولارا للبرميل.