ساكسو بنك يتوقع استمرار خسائر النفط حتى 2016


صرح رئيس قسم استراتيجيات السلع لدى ساكسو بنك، إن توقعات سوق النفط ستحافظ على نظرتها المتشائمة في المدى القريب، لاسيما مع استعداد النفط الإيراني للعودة إلى الأسواق خلال الأشهر الستة القادمة، وتعاظم القلق حول آفاق العرض والطلب في الأسواق الناشئة.


وأضاف هانسن، في مذكرة بحثية حديثة اليوم الثلاثاء، أنه لا يتوقع تخفيف التركيز على فرط العرض الحالي للنفط خلال الفترة القريبة القادمة، وهو ما يشير إلى احتمال تراجع الأسعار مجدداً.


وتابع هانسن قائلا :”على الرغم من تراجع الإنتاج من الدول المنتجة من خارج أوبك بما في ذلك الولايات المتحدة، إلا أن تقارير أوبك وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأخيرة، أشارت إلى أن آثار هذا التراجع على الأسعار، لن تظهر قبل الجزء الأخير من عام 2016″.


ولفت رئيس قسم استراتيجيات السلع لدى ساكسو بنك، أن هدوءاً استثنائياً يخيم على الأسواق المالية، ترقباً للاجتماع المنتظر للجنة الفدرالية للأسواق المفتوحة الأسبوع الماضي، والذي أنعش الآمال باحتمال حدوث رفع لمعدلات الفائدة للمرة الأولى منذ حوالي عشر سنوات. إلا أن الاحتياطي الفدرالي اختار عدم إجراء أي تغيير على الوضع الراهن.


وتابع القول “إن شعور اللجنة الفدرالية للأسواق المفتوحة بالقلق حول النمو الاقتصادي في الأسواق خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وخصوصاً في الصين وغيرها من الاقتصاديات الناشئة، يثير بعض المخاوف والتطلعات المتشائمة حيال الطلب على السلع اللازمة للنمو الاقتصادي، مثل الطاقة والمعادن الصناعية