تراجعت أسعار النفط العالمي بالسوق الأوروبي يوم الاثنين ضمن عمليات التصحيح من أعلى مستوى في نحو أسبوعين، مع مخاوف بشأن الطلب الصيني بعد بيانات أظهرت استمرار انكماش قطاع الصناعات التحويلية الصيني للشهر الثالث على التوالي،بالتزامن مع تصريحات إيرانية بزيادة الإنتاج في المستقبل القريب.

وبحلول الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش تراجع الخام الأمريكي إلي مستوي 46.20 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 46.39 دولار وسجل أعلى مستوي 46.57 دولار وأدنى مستوي 46.14 دولار.

ونزل خام برنت إلي 49.25 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 49.41 دولار وسجل أعلى مستوي 49.66 دولار وأدنى مستوي 49.17 دولار.

وكانت عقود النفط الخام الأمريكي "عقود ديسمبر " قد أنهت تعاملات يوم الجمعة مرتفعة بنسبة 1.5 بالمئة مسجلة أعلى مستوى في نحو أسبوعين 47.01 دولارا للبرميل بفعل انخفاض منصات الحفر الأمريكية لأدنى مستوى في أكثر من خمس سنوات ،وحققت العقود ارتفاعا بنسبة 4 بالمئة على مدار تعاملات الأسبوع الماضي في أول مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ،وعلى مدار تشرين الأول أكتوبر حققت مكسب شهري بنسبة 2.5 بالمئة.

وارتفعت عقود خام برنت في أخر أيام الأسبوع الماضي بنسبة 1.9 بالمئة مسجلة أعلى مستوى 49.98 دولارا للبرميل الأعلى منذ 19 تشرين الأول أكتوبر المنقضي ، في ثاني مكسب يومي خلال الثلاثة أيام الأخيرة.

أعلنت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية يوم الجمعة انخفاض منصات الحفر في الولايات المتحدة بمقدار 16 منصات إلى إجمالي 578 منصة الأسبوع الماضي ،في تاسع انخفاض أسبوعي على التوالي ،بأدنى مستوي للمنصات منذ حزيران يونيو من عام 2010.

أظهرت بيانات رسمية في بكين استمرار انكماش قطاع الصناعات التحويلية للشهر الثالث على التوالي ، في علامة سلبية تؤكد على تراجع نمو اقتصاد ثاني أكبر مستهلك للنفط بالعالم ،وهو ما يؤثر بضعف مستويات الطلب ،سجل مؤشر مدير المشتريات الصناعي مستوي 49.8 في تشرين الأول أكتوبر بنفس القراءة السابقة ،أقل من توقعات الاقتصاديين مستوي 50.

في إيران قال وزير النفط بيجان نامدار في مقابلة مع وكالة مهر للإنباء إن بلاده سوف تبلغ رسميا أعضاء منظمة أوبك خططها لزيادة إنتاج النفط الخام خلال الاجتماع المحدد في 4 كانون الأول ديسمبر ،وأضاف بيجان إن طهران تعتزم زيادة الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا بحلول أواخر السنة المالية الإيرانية في آذار مارس 2016.