الأسهم الأوروبية تتراجع بعد بيانات ألمانية ضعيفة وهبوط شركات الطاقة


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الخميس بعد مكاسب واسعة على مدار أربع جلسات متتالية ،وذلك ضمن عمليات التصحيح ،وبعد بيانات ضعيفة في ألمانيا أكبر اقتصاد في منطقة اليورو ،بالتزامن مع هبوط شركات الطاقة المتضررة من خسائر أسعار النفط.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.4 بالمئة الساعة 08:53 بتوقيت جرينتش وحقق المؤشر ارتفاعا بالأمس بنسبة 0.5 بالمئة في رابع مكسب يومي على التوالي ،وسجل المؤشر ارتفاعا بنسبة تفوق 12 بالمئة من أدنى مستوياته في 29 أيلول سبتمبر الماضي بعد خفض أسعار الفائدة في الصين وتوقعات توسيع أو تمديد برنامج التحفيز النقدي في أوروبا.

انخفضت طلبات المصانع الألمانية على أساس شهري بنسبة 1.7 بالمئة في أيلول سبتمبر على عكس المتوقع ارتفاع بنسبة 1.1 بالمئة ،بالمقارنة مع انخفاض بنسبة 1.8 بالمئة في آب أغسطس ،في ثالث انخفاض شهري على التوالي ، في علامة سلبية لنمو الاقتصاد الألماني أكبر اقتصاد في أوروبا.

قدمت شركات الطاقة أسوأ بين المجموعات الصناعية على مؤشر داو جونز أوروبا ، مع تضررها من هبوط أسعار النفط العالمية لليوم الثاني على التوالي ، بعد ارتفاع فاق التوقعات لمخزون الخام في الولايات المتحدة ، جدد المخاوف تجاه المعروض العالمي.

استقرت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 دون أي تغيير يذكر بعد انخفاض المؤشر بالأمس في وول ستريت بنحو 0.4 بالمئة ، بعد تعليقات جانيت يلين رئيس البنك الفيدرالي الاتحادي أمام الكونغرس الأمريكي والتي زادت من توقعات رفع أسعار الفائدة الفيدرالية في كانون الأول ديسمبر القادم.

وبالنسبة لأهم مؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنحو 0.4 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 بنسبة 0.1 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنسبة 0.4 بالمئة.

وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 بمقدار 0.5 بالمئة ، قبيل صدور تقرير التضخم الربع سنوي في بريطانيا والذي يصدره البنك المركزي عن توقعات التضخم والنمو خلال الربع الثالث ،كما يترقب المستثمرين قرارات بنك بريطانيا المركزي في ختام اجتماعه الدوري.