سيكولوجية الدعم والمقاومة


ماهي السيكولوجية البشرية وراء الدعوم والمقاومات
لتوضيح كيف يتم تشكيل مناطق الدعوم والمقاومات في هذا السوق


وماالذي يقوم به المضاربون وماذا كانت -ردود افعالهم والتي ادت-الى ظهور هذه الدعوم والمقاومات لفهم ذلك :
نقسم المشاركين في السوق الى ثلاثة انواع
1-اصحاب صفقات الشراء الحالية
2-اصحاب صفقات البيع الحالية
3-وغير المشاركين حاليا ويقسمون قسمين الاول هم من خرجوا من صفقاتهم سابقا والثاني من لم يقرروا بعد مع من سيدخلون
-الان لنفترض الان ان السعر ارتفع قليلا من عند المنطقة س ووصل الى المنطقة ع
-عندها يكون اصحاب عقود الشراء مسرورين ولكن يشعرون بالندم لانهم لم يشتروا مزيدا من العقود
بالتالي فانهم يقررون شراء المزيد من العقود عند عودة السعر الى المنطقة س
-في نفس وقت الارتفاع الاول الى ع يدرك اصحاب عقود البيع انهم على خطأ ويتمنون انخفاض السعر الى المنطقة س ليتخلوا عن عقودهم
-بالنسبة للمجموعة الثالثة غير المشاركة والتي قلنا انها تنقسم الى قسمين الاول غير المشاركين في السوق بعد رؤيتهم هذا الارتفاع
الاولي للاسعار نحو الاعلى تقرر المشاركة والشراء عند اول فرصة مواتية
-اما القسم الثاني من غير المشاركين وهم مجموعة كانت قد خرجت سابقا من صفقات شراءها عند المنطقة س فأنهم يأملون الحصول على فرصة ثانية لاستعادة عقود شراءهم
مما سبق نستنتج ان المجموعات الاربعة السابقة قد قررت الشراء عند الانخفاض القادم فجميعهم لهم مصلحة بالشراء من هناك
وبالفعل عند حصول هذا الانخفاض يقومون جميعهم بالشراء ...
مما يدفع الاسعار بقوة للاعلى عند هذا المستوى س وبذلك يتشكل الدعم س


ويتم تحديد اهمية هذا الدعم (او المقاومة) بثلاث طرق :
1-كمية الوقت المقضي : فالبديهي ان تداول السعر لاسبوعين عند س يعطي المستوى اهمية اكبر عن تداوله ليومين
2-حجم التداول : والبديهي ايضا ان زيادة حجم التداول عند س يعطيه اهمية اكبر عن التداول بعقود قليلة
3-الكيفية التي حدث فيها التداول : فمستوى الدعم الاكثر حداثة هو المستوى الاقوى من القديم


وفي النهاية تحليل الرسوم البيانية ماهو الا دراسة للسيكولوجية البشرية وردود افعال الناس في السوق