google
twitter
facebook
twitter
google
forex

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كيف نستخدم الارتداد والكسر فى التداول

  1. #1

    افتراضي كيف نستخدم الارتداد والكسر فى التداول

    كيف نستخدم الارتداد والكسر فى التداول

    المتاجرة بخطوط الدعم والمقاومة



    1 – الإرتداد

    الارتداد.png



    إحدى طرق التداول في العملات باستخدام خطوط الدعم والمقاومة هي الإرتداد.
    لكن لنعرف أولا ما هو الارتداد. الارتداد هو العملية التي يقوم بها السعر عند النزول أو الصعود الى مستوى دعم أو مقاومة مهمة ويرتد بعد ذلك الى الاتجاه المعاكس.
    الخطأ الذي يقع فيه الكثير من المتداولين في سوق الفوركس هو الدخول في مراكز بيع أو شراء مباشرة بعد وصول السعر الى مستوى الدعم او المقاومة وانتظار تنفيذ صفقاتهم. بالتأكيد، قد تنجح هذه الطريقة في بعض المرات، لكن هذا النوع من التداول يفترض أن الدعم أو المقاومة ستصمد حتى قبل أن تصل الاسعار الى هناك بعد.
    قد تسأل نفسك هذا السؤال، لماذا لا أضع أمر معلق ينفذ مباشرة عند وصول السعر الى منطقة الدعم او المقاومة وأكون بذلك قد إشتريت أو بعت بأفضل سعر ممكن؟
    عند التداول على الارتداد، نميل الى إحتمال أن الدعم او المقاومة سوف لن يتم اختراقه، عوض أن نشتري أو نبيع ببساطة عند خط الدعم او المقاومة مباشرة، ننتظر أولا حتى يرتد السعر منه قبل أن ندخل. بقيامك لهذا، تكون قد تجنبت إحتمال قيام السعر بالتحرك بسرعة واختراق مستوى الدعم و المقاومة.



  2. #2

    افتراضي

    2 – الكسر

    الكسر.png


    إذا كان العالم مثاليا، وكان سوق التداول مثاليا، فلن يتم كسر مستويات الدعم والمقاومة أبدا. تخيل معي لو كان سوق تداول العملات مثاليا لكنا نفتح صفقات بيع كلما بلغ السعر مستوى مقاومة ولدخلنا صفقات شراء كلما بلغ السعر مستوى دعم وأصبح كل متداول في الفوركس من أثرياء العالم الان، لكن بما أن سوق الفوركس ليس مثاليا كما نتخيل، لنعد الان الي الواقع. ما أود قوله لك هو أن المستويات دعما كانت أو مقاومة فإنها تكسر في غالب المرات.
    لذلك، فرص التداول إعتمادا على الارتداد لن تظهر في كل الأوقات، ويجب عليك أن تعرف أيضا ما الذي يجب عليك القيام به كلما استسلم مستوى دعم أو مقاومة للكسر! هناك طريقتين مختلفتين يمكن إستخدامهما عند حدوث الكسر: الطريقة الشرسة والطريقة المعتدلة.
    الطريقة الشرسة
    الطريقة الأبسط للمتاجرة بالكسر هي الشراء أو البيع كلما تجاوزت الأسعار بشكل مقنع إحدى مستويات الدعم أو المقاومة. الشيء المهم هنا هو ان يكون الكسر واضح ومقنع.

    الطريقة المعتدلة للكسر :

    الكسر 2.png


    تخيل هذا الموقف الافتراضي: قررت شراء زوج اليورو/الدولار الأمريكي على أمل أن يرتفع بعد الارتداد من مستوى الدعم. لاحقا، تم كسر الدعم وانت الان في موقف خاسر ورصيد حسابك في تناقص.
    ما الذي ستفعله؟
    تتقبل الخسارة، تخرج من الصفقة، وتقم بتصفية مركزك؟
    أو
    أن تتمسك بصفقتك وتأمل أن يرتفع السعر مرة أخرى؟
    إذا اخترت الجواب الثاني، فعندها سيسهل عليك فهم هذا النوع من طريقة التداول. تذكر، كلما قمت بغلق موقف تداول، فإنك في نفس الوقت تتخد الموقف المقابل للصفقة. إغلاق صفقة شراء اليورو/الدولار الامريكي على نفس السعر او بالقرب منه يعني أنه يتوجب عليك بيع اليورو/الدولار الامريكي بنفس الكمية. الان اذا وقع بيع كافي وتصفية الصفات الخاسرة على مستوى الدعم المكسور، الاسعار ستنعكس وتبدأ في الهبوط مرة أخرى. هذه الظاهرة هي السبب الرئيسي لكون مستويات الدعم المكسورة تتحول الى مستويات مقاومة كلما كسرت.
    كما قد تتوقع، إستغلال هذه الظاهرة والاستفادة منها مرتبط بالأساس بمدى صبرك. عوض الدخول مباشرة عند وقوع الكسر، تنتظر الاسعار لتقوم بالانسحاب بإتجاه مستوى الدعم او المقاومة الذي ثم كسره وتدخل بعد ارتداد السعر.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •