اسعار الذهب تستقر حول 1080 دولار

استقرت تداولات معدن الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة حول 1080 دولارا للأونصة بعد ارتداده الصاعد بالأمس من أدنى مستوى في خمس سنوات ،ومع استأنف الدولار الأمريكي للارتفاع مقابل سلة من العملات قد تسجل الأسعار خامس خسارة أسبوعية على التوالي.


تتداول أسعار الذهب بحلول الساعة 08:40 بتوقيت جرينتش عند مستوي 1080.70 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1080.93 دولار ، وسجل أعلى مستوي 1086.44 دولار ،وأدنى 1079.50 دولار.

حقق معدن الذهب بالأمس ارتفاعا بنسبة 1.1 بالمئة بأكبر مكسب يومي منذ 14 تشرين الأول أكتوبر الماضي ، ضمن عمليات التصحيح وجني الأرباح بعدما سجل في اليوم السابق أدنى مستوى في خمس سنوات 1064.48 دولارا للأونصة.

وعلى مدار الأسبوع الحالي وحتى الآن فقدت أسعار الذهب نحو 0.5 بالمئة على وشك تسجيل خامس خسارة أسبوعية على التوالي ضمن أطول سلسلة خسائر أسبوعية منذ تموز يوليو الماضي ، بفعل نزوح الأموال من أسواق المعادن لشراء العملة الأمريكية المدعومة بتوقعات قرب رفع أسعار الفائدة.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بنسبة 0.5 بالمئة معوضا كامل خسارته بالأمس ، في طريقه لتحقيق أول مكسب يومي خلال ثلاثة أيام ،واستفادت العملة الأمريكية من تراجع اليورو وضعف الين الياباني.

وعلى الرغم من إعادة تقييم بعض المستثمرين والتجار لتوقعات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة الأمريكية في كانون الأول ديسمبر بعد محضر اجتماع المجلس الصادر أول أمس ،غير أن احتمالات رفع الأسعار الشهر القادم لا تزال عند نحو 70 بالمئة ارتفاعا من 50 بالمئة أواخر الشهر الماضي ،وهو ما يضغط بالسلب على أسعار المعادن النفيسة وعلى رأسها أسعار الذهب.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الخامس على التوالي لتظل إجمالي الحيازات 661.94 طن متري وهو أدنى منذ أيلول سبتمبر 2008.