أسعار النفط قرب مستويات ضعيفة مع استمرار مخاوف زيادة العرض


تراجعت أسعار النفط قليلا بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقتربة من أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر المسجل في وقت سابق من تعاملات هذا الأسبوع، مع استمرار مخاوف تخمة المعروض العالمي، وابتعاد السوق عن نقطة التوازن بين العرض والطلب.

وبحلول الساعة 07:55 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 41.75 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 41.86 دولار وسجل أعلى مستوي 41.98 دولار وأدنى مستوي 41.70 دولار.

نزل خام برنت إلي 44.10 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 44.36 دولار وسجل أعلى مستوي 44.36 دولار وأدنى مستوي 44.07 دولار.

أنهت النفط الخام الأمريكي "عقود يناير " تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.3 بالمئة في ثالث خسارة يومية على التوالي مع ارتفاع المخزونات الأمريكية لأعلى مستوى منذ نيسان أبريل ،وسجل الخام الأمريكي هذا الأسبوع أدني مستوي في ثلاثة أشهر 41.20 دولارا للبرميل ،وبالنسبة لعقود برنت "تسليم يناير " نزلت بالأمس بنسبة 0.1 بالمئة وسجلت سابقا مستوي 43.14 دولارا للبرميل الأدنى منذ 26 آب أغسطس.

ارتفعت مخزونات النفط الأمريكية الأسبوع المنتهي 13 تشرين الثاني نوفمبر على حسب معلومات إدارة الطاقة بمقدار 0.3 مليون برميل إلي إجمالي 487.5 مليون برميل بأعلى مستوى منذ نيسان أبريل الماضي، في الزيادة الثامنة أسبوعيا على التوالي.

لا تزال الأسعار تحت ضغط سلبي من اتساع تخمة المعروض العالمي في ظل وصول إنتاج روسيا لمستويات قياسية تفوق مستويات الفترة السوفيتية بالتزامن مع زيادة إنتاج منظمة أوبك لمستويات مرتفعة.

ويتوقع خبراء في حال عدم خفض مستويات الإنتاج قريبا في روسيا وأوبك أن يستمر سوق النفط بعيد عن نقطة التوازن بين العرض والطلب حتى منتصف العام القادم ، خاصة مع التوقعات التي تشير إلي انخفاض إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة خلال 2016 وتراجع إنتاج العراقي لظروف تتعلق مع مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.