الجنيه الإسترليني يستكمل ارتفاعه مستغلا ضعف الدولار


استطاع الجنيه الإسترليني أن يرتفع اليوم الجمعة مقابل الدولار للجلسة الرابعة على التوالي ليستغل الضعف الحالي في مستويات الدولار الأمريكي مقابل العملات ويتوفق أمامه مقارنة بباقي العملات.

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.5288 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند 1.5286 وكان قد سجل أعلى مستوى عند 1.5301 يأتي هذا بعد ان ارتفع يوم أمس إلى أعلى مستوياته في أسبوعين عند المستوى 1.5338.

الارتفاع الحالي في الجنيه الإسترليني يأتي بعد تراجع الدولار عقب محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي الذي أشار أن قرار رفع أسعار الفائدة الأمريكية سيكون تدريجياً.

ارتفاع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار جاء أقوى من ارتفاع العملات الأخرى وذلك في ظل الفارق في السياسة النقدية للبنك المركزي البريطاني الذي سيلجأ إلى تثبيت سياسته النقدية خلال الفترة المقبلة بعد ان أجل قرار رفع أسعار الفائدة، بينما البنوك المركزية الأخرى وعلى رأسها البنك المركزي الأوروبي في طريقه إلى زيادة البرنامج التحفيزي قبل نهاية هذا العام.

ارتفاع الجنيه الإسترليني يوم أمس مقابل الدولار إلى أعلى مستوياته في أسبوعين جاء على الغم من انخفاض مؤشر مبيعات التجزئة في بريطانيا خلال شهر أكتوبر / تشرين الأول الأمر الذي يعكس ضعف الإنفاق من المستهلكين في بريطانيا.

مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية ارتفع اليوم بشكل طفيف أيضاً ليسجل أعلى مستوى عند 99.18 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند 99.06 ليتداول حالياً عند المستوى 99.11 وكان قد انخفض يوم أمس ليسجل ادنى مستوى عند 98.75.