الفضة تهبط لأدنى مستوى في 6 سنوات


تراجعت أسعار الفضة بالسوق الأوروبي يوم الاثنين لدون 14 دولارا للأونصة مواصلة خسائرها لليوم الثاني على التوالي مسجلة أدنى مستوى في ست سنوات ، بفعل توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية في كانون الأول ديسمبر القادم ، بالتزامن مع مخاوف بشأن الطلب الفعلي في الصين.

تتداول الفضة بحلول الساعة 10:34 جرينتش حول مستوي 13.91 دولار للأونصة بعد افتتاح تعاملات اليوم عند 14.15 دولار ،وسجلت أعلى مستوي 14.17 دولار وأدنى مستوي 13.90 دولار الأدنى منذ 21 آب أغسطس 2009.

أنهي معدن الفضة تعاملات يوم الجمعة منخفضا بنسبة 0.5 بالمئة ،ونزل بنسبة 1 بالمئة على مدار تعاملات الأسبوع الماضي في خامس خسارة أسبوعية على التوالي ضمن أطول سلسلة خسائر أسبوعية منذ تموز يوليو الماضي ،بفعل الصعود الواسع للدولار الأمريكي.

زادت احتمالات قيام البنك الفيدرالي الاتحادي برفع أسعار الفائدة الأمريكية في منتصف الشهر القادم إلي 70 بالمئة هذا الشهر من 50 بالمئة أواخر تشرين الأول أكتوبر بعد بيانات قوية لسوق العمل الأمريكي وتصريحات جانيت يلين رئيسة البنك.

قال جون ويليامز عضو البنك الفيدرالي الاتحادي "رئيس فيدرالي سان فرانسيسكو " أن هناك مبررات قوية لرفع أسعار الفائدة في كانون الأول ديسمبر دون الحاجة إلي انتظار المزيد من البيانات الاقتصادية.

هذا وقد أعلن البنك الاحتياطي بشكل مفاجأ يوم الجمعة عن عقد اجتماع اليوم الاثنين غير مجدول سابقا وهذه المرة الأولي الذي يعلن فيها البنك اجتماع غير مجدول منذ 13 كانون الأول ديسمبر 2012،ويبحث الفيدرالي من خلال هذا الاجتماع زيادة فائدة الخصم خلال الفترة القادمة ، وهي الفائدة المخصصة لإقراض البنوك الأخرى ،ورفعها يعني بداية تشديد السياسات النقدية الأمريكية ورفع أسعار الفائدة على الودائع للمرة الأولي منذ عام 2006.

في الصين انخفضت شركات المعادن والسلع في بورصة الأوراق المالية مع استمرار المخاوف بشأن ضعف الطلب الفعلي باعتبار الصين اكبر مستهلك للمعادن والسلع بالعالم ،وتعاذ هذه المخاوف إلي استمرار تواضع أداء الاقتصاد الصيني وابتعاده عن مستهدف النمو السنوي على الرغم من الإجراءات التحفيزية الواسعة التي أقرتها الحكومة الصينية مؤخرا.