انخفاض الدولار الأمريكي لأول مرة في ثلاث جلسات أمام نظيره الكندي


تراجع الدولار الأمريكي أمام نظيره الدولار الكندي خلال الجلسة الأمريكية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الأمريكي والتي أوضحت اتساع أكبر اقتصاد في العالم بصورة فاقت التوقعات خلال الربع الثالث فقاً للقراءة الثانية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي بالتزامن مع تقلص العجز في الميزان التجاري للبضائع خلال تشرين الأول/أكتوبر بخلاف التوقعات ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل خلال آيلول/سبتمبر بصورة فاقت التوقعات وسط الترقب لمؤشر ثقة المستهلكين وريتشموند الصناعي لشهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.
في تمام الساعة 03:43 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي إلى مستويات 1.3332 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3364 بعد أن حقق أدنى مستوى للزوج خلال تداولات الجلسة عند 1.3324، بينما حقق الأعلى له عند 1.3377.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وأكبر شريك تجاري للاقتصاد الكندي صدور القراءة الثانوية للناتج المحلي الإجمالي والتي أوضحت اتساعاً بنسبة 2.1% مقابل 1.5% في القراءة الأولية السابقة، متفوقة على التوقعات عند 2.0%، بينما تقلص اتساع الإنفاق الشخصي لنسبة 3.0% مقارنة بالقراءة الأولية السابقة والتوقعات عند 3.2%، وفي نفس السياق، فقد أظهرت القراءة السنوية للناتج المحلي الإجمالي المقاس بالأسعار اتساعاً بنسبة 1.3% مقارنة بالقراءة الأولية السابقة والتوقعات عند 1.2%، بينما أوضحت القراءة الثانوية لنفقات الاستهلاك الشخصي الجوهرية استقرار وتيرة النمو 1.3% متوافق مع التوقعات دون تغير يذكر عن القراءة الأولية السابقة.
على الصعيد الأخر فقد أظهرت قراءة مؤشر الميزان التجاري للبضائع الذي يمثل نحو ثلث أرباع مجمل تجارة الولايات المتحدة تقلص العجز لما قيمته 58.4$ مليار مقابل 58.6$ مليار في آيلول/سبتمبر الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع العجز إلى 61.8$ مليار، قبل أن نشهد صدور القراءة السنوية لمؤشر ستاندرد آند بورز المركب 20 لأسعار المنازل بنسبة 5.5% مقابل 5.1% في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس الماضي متفوقة بذلك على التوقعات عند 5.2%، وسط ترقب الأسواق لصدور قراءة مؤشر ثقة المستهلكين ومؤشر ريتشموند الصناعي في تمام الساعة 04:00 مساءاً بتوقيت جرينتش والتي قد توضح اتساع ثقة المستهلكين لما قيمته 99.3 مقابل 97.6 وثبات مؤشر ريتشموند عند الصفر مقابل تراجع بما قيمته 1 في تشرين الأول/اكتوبر الماضي.