توقع ديفيد بلوم رئيس القسم العالمي الاستراتيجي في بنك إتش إس بي سي أن يكون الدولار قوياً خلال العام الحالي 2015 يرجح بلوم في الوقت الحالي أن موجة إرتفاع الدولار تشرف على الإنتهاء حيث أن عام 2016 سوف يشهد عودة العملة الموحدة الأوروبية والين الياباني على عكس التوقعات الأخرى التي تشير الى هبوط سعر صرف اليورو، حيث أنه يتوقع عودة العملة الأوروبية الى مستويات قريبة من 1.20 دولار وهذا جراء التيسير الكمي المحدود الذي يقوم به المركزي الأوروبي وأن رفع أسعار الفائدة من جانب الفيدرالي الأمريكي لن يكون ملحوظاً مما قد يدعم اليورو دولار في الإرتفاع.
وأما بالنسبة للين الياباني فإن الجميع يتوقع المزيد من التسهيل الكمي من جانب المركزي الياباني، كما وأن الإقتصاد الياباني بحاجة لسياسة مالية جديدة حيث أنه قد لا يغرق نفسه بالتيسير الكمي وعلى هذا الأساس سيرتفع الين ليهبط الدولار ين الى مستويات قريبة من 115 .