تراجع اليورو بالسوق الأسيوية يوم الخميس مقابل سلة من العملات الرئيسية ،خاصة الدولار الأمريكي ،مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي قبيل قرارات بنك أوروبا المركزي في ختام اجتماعه الدوري والمتوقع أن يشهد توسيع أو تمديد برنامج التحفيز النقدي لدعم تعافي الاقتصاد الأوروبي وإنعاش معدلات التضخم ،وتراجع الجنيه الإسترليني قرب أدنى مستوى في ثمانية أشهر مقابل الدولار الأمريكي قبيل بيانات قطاع الخدمات لشهر تشرين الثاني نوفمبر ،وصعد مؤشر الدولار لليوم الثاني على التوالي وينتظر الاقتصاد الأمريكي اليوم عديد البيانات الهامة عن سوق العمل وقطاع الخدمات بالتزامن مع شهادة جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي أمام الكونغرس الأمريكي.