النفط يتماسك بالقرب من أدنى مستوياته منذ عام 2009 بفعل انخفاض المخزون الأمريكي وضعف الدولار


استقرت أسعار النفط بالسوق الأوروبية يوم الخميس قرب أدنى مستوياتها منذ عام 2009 مستفيدة من انخفاض مخزون الأمريكي للمرة الأولي في 11 أسبوعا، بالتزامن مع ضعف العملة الأمريكية الدولار وتداولها قرب أدنى مستوياتها في خمسة أسابيع.

وبحلول الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 37.39 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 37.25 دولار وسجل أعلى مستوي 37.52 دولار وأدنى مستوي 37.25 دولار.

ويتداول خام برنت عند 40.45 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 40.43 دولار وسجل أعلى مستوي 40.62 دولار وأدنى مستوي 40.29 دولار.

انخفض النفط الخام الأمريكي بالأمس بنسبة 1.7 بالمئة محققا مستوي إغلاق قرب مستوي 36.62 دولارا للبرميل الأدنى في سبع سنوات والمسجل أول أمس ،وتراجع خام برنت بنسبة 0.4 بالمئة في رابع خسارة يومية على التوالي وسجل مستوي 39.57 دولارا للبرميل الأدنى منذ عام 2009.

انخفضت أسعار النفط العالمية نحو 10 بالمئة منذ يوم الجمعة الماضي بعد قررت منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك الحفاظ على مستويات إنتاجها القياسية والدفاع عن حصتها السوقية ضد منتجين النفط مرتفع التكلفة.

أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية بالأمس انخفاض مخزونات الخام في البلاد بمقدار 3.6 مليون برميل للأسبوع المنتهي 4 كانون الأول ديسمبر،في حين توقع الخبراء ارتفاع مليون برميل ،في أول انخفاض أسبوعي خلال 11 أسبوعا ، في علامة إيجابية على تحسن معدلات السحب في البلاد الأكبر استهلاكا للنفط بالعالم.

تداول مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات الرئيسية والثانوية قرب مستوي 97.29 نقطة الأدنى في خمسة أسابيع والمسجل بالأمس ،مع التراجع الواسع للدولار مقابل اليورو والين الياباني عملات الملاذات الآمنة ،وتراجع الدولار يدعم ارتفاع أسعار السلع والمعادن المسعرة به نظرا لانخفاض تكلفته بالنسبة للعملات الأخرى.