انخفاض اسعار النفط يغير سلوك المخاطرة في سوق المال

النفط.jpg



جاءت جلسة الامس بالأسواق المالية متقلبة مع تقلب اسعار النفط التي انخفضت الى ادنى مستوياتها منذ 2009 قبل ان ترتد من جديد وتسمح لسوق الاسهم بالتعافي.
من الناحية الفنية واصل خام غرب تكساس الوسيط تراجعه بالأمس منخفضا الى ادنى مستوى له منذ 6 سنوات عند 34.53 قبل ان يرتد بقوة وينهي الجلسة نحو 36.70
الرسوم البيانية لأربع ساعات تبدو ايجابية بعد الارتداد القوي بالأمس ومقترنة مع بعض الاتجاه الصاعد لذألك يمكننا ان نرى بعض المكاسب في المدى القصير نحو 36.75 ومن ثم 37.75 و 38.30.
الا ان اي انتعاش يبدو مؤقتا حيث ان الرسوم البيانية على المدى الابعد تبدو سلبية واذا ما تم كسر مستويات 35 وما ادناها نحو منخفض الامس عند 34.53 فلن يكون هنالك اي دعم قوي وبإمكاننا ان نرى النفط يتجه نحو 33.20 والذي شهدناه في يناير من عام 2009.
ما دون ذلك يمكننا النظر نحو منخفض فبراير 2004 عند 32.20 ولكن هذا مستبعد بالوقت الراهن. الاتجاه الهابط على المدى البعيد تم تأكيده من مؤشر القوة النسبية والماك دي.
اذا يبقى البيع في مراكز القوة هو المفضل على المدى المتوسط والبعيد.