الذهب على وشك تسجيل ثاني خسارة أسبوعية


ارتفعت قليلا أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة ضمن عمليات الارتداد بعد تكبدها بالأمس بأكبر خسارة يومية في خمسة أشهر ،لتتجه الأسعار إلي تسجيل ثاني خسارة أسبوعية على التوالي بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الأولي منذ عشر سنوات.

تتداول أسعار الذهب بحلول الساعة 08:45 بتوقيت جرينتش عند مستوي 1054.10 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1050.88 دولار، وسجل أعلى مستوي 1057.90 دولار، وأدنى 1050.79 دولارا.

فقدت أسعار الذهب بالأمس نسبة 2 بالمئة ،بأكبر خسارة يومية منذ 20 تموز يوليو الماضي ،لتغلق قرب مستوي 1046.25 دولارا للأونصة الأدنى في ست سنوات ،بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في أسبوعين بعد قرار تشديد السياسة النقدية الأمريكية.

فقدت أسعار الذهب نحو 2.5 بالمئة على مدار هذا الأسبوع في طريقها إلي تسجيل ثاني خسارة أسبوعية على التوالي ،بفعل استمرار نزوح الأموال من أسواق المعادن إلي الاستثمار في ودائع البنوك الأمريكية ،بعد بداية مجلس الاحتياطي الاتحادي في تنفيذ خطة تشديد السياسات النقدية مستهدفا فائدة على الودائع بنسبة 3.5 بالمئة بحلول أواخر 2018.

رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي في ختام اجتماعه أول أمس،أسعار الفائدة للمرة الأولي منذ عام 2006 ، وأقر زيادة قدرها 25 نقطة أساس لتصل الأسعار إلي ما بين 0.25% : 0.50% ،متخليا عن المستويات الصفرية للفائدة للمرة الأولي منذ عام 2008 ،كما رفع المجلس الفائدة على الإقراض إلي 1% من 0.75%.

وأوضح بيان المجلس أن نهج تشديد السياسة النقدية الأمريكية سوف يعتمد على التدرج لكن من خلال مراقبة تحسن وتيرة التضخم بالبلاد والمؤشرات الاقتصادية الأخرى، ويستهدف صانعي السياسة النقدية الوصول بأسعار الفائدة إلي 1.4 بالمئة خلال 2014 من خلال رفع الأسعار أربع مرات ،قبل الوصول إلي مستوي 3.5% على المدى الطويل.