يتداول اليورو بشكل ضعيف خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم الاثنين مع بداية تداولات الأسبوع وذلك بعد أسبوع اتسم بالتذبذب في ظل قرار البنك الاحتياطي الفدرالي الذي دفع الدولار إلى الارتفاع مقابل العملات الرئيسية بعد قيام البنك برفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ عام 2006.

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار حالياً عند أعلى مستوى خلال الجلسة الأسيوية عند 1.0878وذلك بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.0856 يأتي هذا بعد أن انخفض اليورو خلال الأسبوع الماضي ليسجل أدنى مستوى عند1.0803.

اليورو يحاول التعافي حالياً مقابل الدولار وذلك بعد التراجع الذي شهده خلال تداولات الأسبوع الماضي بعد أن اكتسب الدولار الزخم الكافي للارتفاع اثر قيام البنك الاحتياطي الفدرالي بزيادة أسعار الفائدة 25 نقطة أساس لتصل إلى المستوى 0.5%.

هذا وتغيب البيانات الاقتصادية الهامة اليوم عن المنطقة الأوروبية، ولكن سيصدر عن الاقتصاد الألماني مؤشر أسعار المنتجين خلال شهر نوفمبر / تشرين الثاني مع توقعات بانخفاض بنسبة 0.2% بعد انخفاض سابق بنسبة 0.4%.

قد تستمر التداولات العرضية في لليورو اليوم في انتظار تحركات الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى وهل يستطيع أن يستكمل ارتفاعه الذي بدأه الأسبوع الماضي، أم أن التأثير الإيجابي لقرار رفع أسعار الفائدة الأمريكية قد انتهى من الأسواق.

يتداول مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية اليوم بشكل ضعيف وفي تذبذب ليتداول عند 98.67 بعد ان افتتح جلسة اليوم عند 98.70 ليسجل أعلى مستوى عند 98.83. يأتي هذا بعد أن ارتفع مؤشر الدولار خلال تداولات الأسبوع الماضي ليسجل اعلى مستوى في أسبوعين عند المستوى 99.32.