تراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي قرب أدنى مستوياته في 5 سنوات خلال تعاملات اليوم الخميس، بفعل مخاوف بشأن الاقتصاد البريطاني.

وكان الأسبوع الحالي قد شهد إعلان بيانات مخيبة للآمال في قطاعات التصنيع والخدمات في المملكة المتحدة، ما أثار التكهنات باتجاه بنك إنجلترا لإبقاء معدل الفائدة عند مستواه المنخفض.

وكشفت نسخة من خطاب لوزير المالية البريطاني "جورج أوزبورن" الذي من المقرر أن يعلنه اليوم أن تهديدات عالمية متنوعة تواجه الاقتصاد البريطاني خلال العام الحالي.

وكانت الأسواق المالية العالمية قد شهدت تراجعا حادًا اليوم، في أعقاب خفض البنك المركزي الصيني للسعر المرجعي لليوان، والمخاوف السياسية في الشرق الأوسط وآسيا.

وهبط الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.4% إلى 1.4567 دولار في الساعة 2:19 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، بعد أن وصل إلى 1.4561 دولار أثناء التداولات، وهو أقل مستوى منذ يونيو/حزيران 2010.