النفط الخام يرتد من أدنى مستوى في 12 عاما بفعل ارتفاع اليوان الصيني


ارتفع النفط الخام يوم الجمعة للمرة الأولي في أربعة أيام ،ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى في 12 عاما المسجل في اليوم السابق ،بدعم من تحسن معنويات الأسواق بعد ارتفاع اليوان الصيني ،وصعد خام برنت فوق 34 دولارا ،لكن تبقي الأسعار تحت ضغط وفرة المعروض العالمي وانتعاش الدولار الأمريكي.

وبحلول الساعة 08:15 بتوقيت جرينتش ارتفع الخام الأمريكي إلي مستوي 33.75 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 33.27 دولار وسجل أعلى مستوي 34.29 دولار وأدنى مستوي 33.23 دولار.

ويتداول خام برنت عند 34.25 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 33.96 دولار وسجل أعلى مستوي 34.70 دولار وأدنى مستوي 33.95 دولار.

انخفض النفط الخام الأمريكي "تسليم فبراير " بالأمس بنسبة 2.5 بالمئة في رابع خسارة يومية على التوالي وسجل أدنى مستوى في 12 عاما 32.09 دولارا للبرميل ،وانخفضت عقود برنت "عقود فبراير " بنسبة 1.7 بالمئة مسجلة أدنى مستوى منذ حزيران يونيو 2004 عند 32.14 دولارا للبرميل.

هبطت الأسعار لمستوياتها الأدنى في عدة سنوات مع تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد الصيني ثاني أكبر مستهلك للنفط بالعالم ،بعدما أثار قيام بنك الشعب الصيني بخفض قيمة العملة المحلية اليوان بنسبة 0.5 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي بأكبر تدخل منذ آب أغسطس الشكوك بأن نمو الاقتصاد الصيني أضعف من تقديرات سابقة للأسواق.

تحسنت معنويات الأسواق خلال تعاملات اليوم مع امتناع بنك الشعب الصيني عن التدخل في سعر اليوان للمرة الأولي في تسع جلسات وهو دفع العملة المحلية للارتفاع مقابل الدولار الأمريكي وانتعاش أسواق الأسهم بعد موجة خسائر واسعة.

وعلى الرغم من تعافي أسعار النفط غير أن المكاسب لا تزال محدودة في ظل استمرار مخاوف تخمة المعروض العالمي في ظل ضخ منظمة أوبك مستويات قياسية من الإنتاج وتوقعات بارتفاع صادرات إيران هذا الشهر بعد رفع العقوبات الدولية.