ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في بداية جلسة اليوم الخميس، متجاهلة الخسائر الحادة التي سجلتها الأسهم الآسيوية، مع ترقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي.


وتجاهلت البورصات الأوروبية الخسائر الكبيرة التي سجلتها أسواق الأسهم في اليابان والصين اليوم، والتراجع في السوق الأمريكي أمس، بالإضافة إلى تواصل هبوط أسعار النفط.


ومن المقرر أن يعقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعًا في وقت لاحق اليوم، وسط توقعات بتثبيت السياسة النقدية الحالية دون تغيير.


وينتظر المستثمرون إشارات مطمئنة من جانب رئيس البنك "ماريو دراجي"، مع موجة المبيعات التي تضرب الأسواق العالمية، والهبوط الحاد للنفط، وضعف الاقتصادات في الصين والأسواق الناشئة.