كيف تفكر بعقلية المضارب اليومي الناجح


ماهو سر النجاح لدي افضل المضاربين؟
هل هم محظوظين ؟ هل اكتشفوا بعض المؤشرات السرية الخاصة ؟
الاجابة علي ماسبق هي لا . كل مافي الامر انهم تعلموا المعني الحقيقي للمتاجرة و المضاربة اليومية سهلة جدا و يمكن تخليصها في 3 خطوات


الخطوة الاولي تعلم المعني الحقيقي للمتاجرة
الخطوة التانية تعلم مهام و عمل المتاجر الناجح
الخطوة التالتة قم بما تعلمت و استمر علي ذلك


جوهر المتاجرة الناجحة
ان الامر كله يتعلق بالنسبة و التناسب . ان ما يجعلك تدخل صفقة هو اعتقادك ان نسبة نجاحها اعلي من نسبة الخسارة
ان ايجاد الفرص الناجحة يعتمد علي طريقة تداولك او مايعرف باستراتجية التداول . ان الحديت عن استراتجية التداول يجب ان يفرد له موضوع خاص بل كتب خاصة ليس هنا مجال الحديت عنها و لكن مايهم في هذا المقال هو ان تعرف التالي
اذا كنت تبحت عن النظام الكامل الذي لا يخطئ ابدا و لا يجعلك تمر بالخسارة مطلقا .فتاكد انك ستبحت للابد
ان التداول الناجح في ابسط تعريف له هو لعبة الاحتمالات
احتمالات الربح و الخسارة لا تجعل هذا الامر يحبطك ؟ ان الامر لا يتعلق بمهارات خارقة ابد فالكتير من المحامين و الاطباء يخسرون ترواتهم في اسواق المال كل عام
ان محفز النجاح في تداولك مبني علي استراتجية التداول و نصيحتي اليك ان تجعلها بسيطة قدر الامكان
جد استراتجية تداول ملائمة لك . اعرف خطواتها و اعداداتها .تدرب عليها و ادرسها جيدا و الاهم التزم بها
بعض اساليب التداول تكون ذات نسب نجاح اعلي من غيرها و لكن هذا ليس سبب كافي لان تعتمد علي عامل نسبة النجاح فقط في اختيار الاستراتجية المناسبة لك بل ان العامل الصحيح في تحديدها هو امكنياتك و مدى ملائمتها مع استراتجية التداول


1 2- ماهي عوامل نجاح المضارب المحترف
ان المضارب الناجح هو من يلتزم بخطة عمل خاصة به.
ان خطة التداول تعلمك بالتحديد ماهي نقطة الدخول المناسبة و نقطة الخروج الصحيحة سواء كانت خروج عند هدف او خروج باشارة مختلفة عند الهدف
علي المضارب ان يعي ماهي الاحتمالات في التداول . ان احتمالات الصفقة الناجحة تشمل فرص المتاجرة باتباع استراتجية التداول كذلك النهج الحذر في ادارة المخاطر للصفقة او للحساب كل هذه العوامل تشكل احتمالات النجاح في التداول و عليه فان احتمال النجاح يزيد بزيادة هذه العوامل . ان المضاربة اليومية تعتمد علي السرعة في الدخول و الخروج كذلك لذا يلزم عليك ان تكون هادئ الطباع بعيدا عن الاظطراب السريع و التاتير النفسي المفرط بتحرك السوق . المضارب الناجح يعي ان الامر لايعدو كونه صفقة اخري جديدة و بالتالي هي احصاءات و احتمالات لا تخرج عن الربح و الخسارة لذلك اهدئ و لا تنفعل


- كيف تصل لمستوي عقلية المضارب الناجح
عليك بان تتذكر دائما ان الامر لا يعدو عن كونه احتمالات للنجاح او الفشل لا احد يستطيع ان يجزم علي ماهية تحرك السوق القادم بشكل مطلق بل الامر خاضع للاحتمالات لذلك ستتبع الامر الاكتر احتمالا . عندما تؤمن بان التداول عبارة عن احتمالات و ان الاستراتجية التداول هدفها الحصول علي الارباح علي المدي البعيد . هنا الامر ليس اكتر من اتباع خطة التداول
بعد ان علمنا الخطوات التلات و تحدتنا عنها اتساءل ما المانع با تصبح متاجرا ناجحا ستجد ان الاجابة هي انت و باجابة دقيقة سنقول ان المانع هو العاطفة و العامل النفسي . عليك ان تسعي دائما لتطور من نفسك حتي تصل الي مستوي عقلية المضارب الناجح . سوف اقترح عليك برنامج لمدة 30 يوما جربه و راقب كيف تسير الامور
3
ما قبل العمل (عند بداية يوم التداول)
اولا تذكر دائما ان التداول عبارة عن احتمالات ربح و خسارة
تانيا ضع في بالك دائما انك ملتزم و ستلتزم بخطة عملك
تالتا اعلم ان كل صفقة هي جزء صغير من اجمالي عملك و كل صفقة لا تعتبر باهمية الناتج العام لحسابك .
ابتعد عن التغكير في الارباح الكبيرة من صفقة واحدة . و اعتبر كل صفقة حجر صغيرة لبناء جدار كامل


اتناء العمل (عند التداول)


اولا الاسترخاء عليك بالبعد تماما عن التوتر و الشد العصبي و يجب ان تكون في استرخاء ذهني و بدني تام . من المهم ان تكون ردت فقعلك تجاه السوق سريعة و لكن هذه السرعة يجب ان تكون من منطلق التفكير السليم و ليس بناء علي تخوف او هلع جراء تحرك السوق .
تانيا ركز و التزم بخطة عملك في الدخول و الخروج دائما مايكون المضاربين عرضة للتاتير النفسي و التدخل في عملياتهم خارج اطار خطة العمل . تذكر ان تداولك دائما ما يكون معرض لخطر العامل النفسي . راقب نفسك و انتبه للمؤترات الخارجية عليك
تالتا تجنب الجملة التالية "ماذا لو ؟" فقد يتخلي البعض عن خطة التداول عندما يحدتنفسه ماذا لو فعلت عكس ماقمت به ؟
ابتعد عن الاجتهاد و كن اليا في تعاملك مع خطة العمل و الاهم ان تكون موضوعيا
رابعا ذكر نفسك دائما بجوهر المتاجرة الناجحة . انظر الي الصفقة الحالية علي انها كغيرها و عليه التزم بخطة التداول . ان عملك الرئيسي يكمن في اتباع استراتجية متاجرتك و خطة عملك بدون العواطف . مع الوقت و الممارسة ستجد ان الصفقة المفتوحة لا تؤتر فيك بشكل كبير سواء كانت رابحة او خاسرة


مابعد العمل
راجع عملك . كيف تعاملت مع النتاجرة بشكل عقلاني او عاطفي ؟
لا نستطيع القول ان التداول احد امرين اما عاطفي او عقلاني بل هو امر نسبي بينهما و كلما كانت العقلانية اكتر كنت للنجاح اقرب
استمر في سعيك للوصول لعقلية المضارب الناجح و تاكد ان الارباح قادمة