تراجعت الأسهم الصينية بشكل حاد بنهاية جلسة اليوم الثلاثاء، لتنخفض لأدنى مستوى في 13 شهرًا، مع مخاوف المستثمرين بشأن تباطؤ الاقتصاد وأثره المحتمل على التدفقات النقدية الخارجة من البلاد.


ويخشى المستثمرون من ارتفاع حدة التدفقات النقدية الهاربة من البلاد بفعل التباطؤ الاقتصادي، بالإضافة إلى القلق حيال احتمالية حدوث تراجع في المعروض النقدي رغم ضخ البنك المركزي سيولة في الأسواق المالية قبل عطلة العام الصيني الجديد.


كما تأثر سوق الأسهم في الصين بالهبوط الحاد الذي شهدته أسواق المال العالمية، بفعل التراجع الملحوظ للنفط، ما أثار المخاوف بشأن ضعف الاقتصاد العالمي.


وهوى مؤشر "شنغهاي" المركب بنسبة 6.4% ليصل إلى 2749 نقطة عند الإغلاق، مع هبوط كل الأسهم الصناعية المتداولة.