أسعار الذهب تمدد خسائرها بفعل الإقبال الواسع على شراء الدولار الأمريكي


تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبي يوم الجمعة ،مواصلة خسائرها لليوم الثاني على التوالي ،مع الارتفاع الواسع على شراء العملة الأمريكية الدولار مقابل أغلبية العملات خاصة بعد قرار بنك اليابان المركزي بخفض أسعار الفائدة لدون مستويات الصفر ،ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم خلال الربع الرابع من العام الماضي بهدف إعادة تقييم توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

يتداول الذهب بحلول الساعة 09:05بتوقيت جرينتش حول مستوي 1111.51دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1113.86 دولار، وسجل أعلى مستوي 1118.07 دولار ، وأدنى 1108.34 دولارا.

انخفضت أسعار الذهب بالأمس بنسبة 0.9 بالمئة ،بأكبر خسارة يومية منذ 14 كانون الثاني يناير الجاري ،منهية موجة من المكاسب على مدار ثلاثة أيام متواصلة ،سجلت خلالها أعلى مستوى فى ثلاثة أشهر عند 1127.96 دولارا للأونصة.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بنحو 0.7 بالمئة ،متجها صوب تحقيق أول مكسب يومي خلال الخمسة أيام الأخيرة ،وارتفاع العملة الأمريكية يؤثر سلبا على أسعار الذهب كونها مقومة بالدولار وترتفع قيمتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

زاد الإقبال على شراء العملة الأمريكية كونها عملة ذات عائد مرتفع ، بعد قرار بنك اليابان المركزي بخفض أسعار الفائدة ،وتزايد توقعات قيام بنك أوروبا المركزي بنفس القرار فى آذار مارس القادم لدعم تعافي الاقتصاد الأوروبي.

فى أحدث إجراءاته التحفيزية لدعم تعافي ثالث أكبر اقتصاد بالعالم ومكافحة الآثار السلبية لهبوط أسعار النفط على معدلات التضخم فى البلاد ،قرر بنك اليابان المركزي اليوم التخلي عن المستويات الصفرية لمعدلات الفائدة وخفضها إلي المنطقة السلبية ،وأبقي على برنامج التيسير الكمي بقمته الحالية 80 تريليون ين سنويا.

خفض المركزي الياباني معدل الفائدة من نطقها السابق " 0.0 : 0.1 بالمئة " إلي فائدة بمعدل سالب 0.1 بالمئة ،وأكد على خفضها بدرجة أكبر مستقبلا إذا دعت الضرورة إلي ذلك.

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم خلال الربع الرابع من العام الماضي ،بهدف إعادة تقييم توقعات تنفيذ دورة رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الحالي ،خاصة بعد انحسارها مؤقتا بعد البيان الأخير لمجلس الاحتياطي الاتحادي الصادر أول أمس ،وأكد فيه على مراقبة تطورات الاقتصاد العالمي ومدي تأثيره على مسار نمو الاقتصاد الأمريكي.