الفضة تحت ضغط صعود الدولار لكنها على وشك تحقيق مكسب شهري


تراجعت قليلا أسعار الفضة بالسوق الأوروبية يوم الجمعة، مواصلة خسائرها لليوم الثالث على التوالي، تحت ضغط صعود العملة الأمريكية الدولار مقابل أغلبية العملات الرئيسية عقب قرار خفض الفائدة اليابانية ،لكن توشك الأسعار على تسجيل أول مكسب شهري منذ تشرين الأول أكتوبر الماضي.

تتداول الفضة بحلول الساعة 11:30 جرينتش حول مستوي 14.21 دولار للأونصة بعد افتتاح تعاملات اليوم عند 14.24 دولار ،وسجلت أعلى مستوي 14.30 دولار وأدنى مستوي 14.18 دولار.

انخفضت أسعار الفضة بالأمس بنسبة 1.6 بالمئة ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ،ضمن عمليات الارتداد من أعلى مستوى فى نحو شهرين 14.56 دولارا للأونصة المسجل أول أمس ،بالتزامن مع تباطؤ عمليات شراء المعادن كملاذات آمنة بعد تعافي أسعار النفط العالمية.

ارتفعت العملة الأمريكية بنحو 0.7 بالمئة مقابل سلة من العملات ،متجهة صوب تحقيق أول مكسب يومي خلال الخمسة أيام الأخيرة ،وارتفاع الدولار يؤثر سلبا على أسعار الفضة مع ارتفاع قيمتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

زاد الإقبال على شراء العملة الأمريكية كونها عملة ذات عائد مرتفع ، بعد قرار بنك اليابان المركزي بخفض أسعار الفائدة لدعم تعافي ثالث أكبر اقتصاد بالعالم ،بالتخلي عن المستويات الصفرية للفائدة وخفضها إلي المنطقة السلبية ،وأبقي على برنامج التيسير الكمي بقمته الحالية 80 تريليون ين سنويا.

خفض المركزي الياباني معدل الفائدة من نطقها السابق " 0.0 : 0.1 بالمئة " إلي فائدة بمعدل سالب 0.1 بالمئة ،وأكد على خفضها بدرجة أكبر مستقبلا إذا دعت الضرورة إلي ذلك.

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم خلال الربع الرابع من العام الماضي ،بهدف إعادة تقييم توقعات تنفيذ دورة رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الحالي ،خاصة بعد انحسارها مؤقتا بعد البيان الأخير البنك الفيدرالي الاتحادي "المركزي الأمريكي "الصادر أول أمس ،وأكد فيه البنك على مراقبة تطورات الاقتصاد العالمي ومدي تأثيره على مسار نمو الاقتصاد الأمريكي.

تصدر فى الولايات المتحدة بحلول الساعة 13:30 جرينتش القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي الربع الرابع 2015 المتوقع نمو بمعدل 0.8 بالمئة من نمو بمعدل 2.0 بالمئة فى الربع الثالث.

حققت أسعار الفضة ارتفاعا بنحو 3 بالمئة على مدار تعاملات كانون الثاني يناير ،فى طريقها إلي تسجيل أول مكسب شهري خلال الثلاثة أشهر الأخيرة ،بفعل عمليات شراء الفضة كملاذ آمن وسط الإضرابات العنيفة التي ضربت أسواق الأسهم العالمية بعد خفض قيمة اليوان الصيني واستمرار انهيار أسعار النفط.