google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 3 من 10 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 100

الموضوع: اضحك معنا

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    لعن الله من اكل ثنتين ثنتين

    جلس اعمى وبصير معا ياكلان تمرا في ليلة مظلمة فقال الاعمى : انا لاارى ولكن لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين وعندما انتهى التمر صار نوى الاعمى اكثر من نوى البصير فقال البصير : كيف يكون نواك اكثر من نواي فقال الاعمى لاني اكل ثلاثا ! فقال البصير اما قلت : لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين ؟ قال : بلى ولكني لم اقل ثلاثا
    لاتقطعوا اللطم عليه

    ضاع لرجل ولد فناحوا ولطموا عليه وبقوا على ذلك اياما وصعد ابوه لغرفته فرآه جالسا في في زاوية من زواياها فقال يابني انت بالحياة اما ترى مانحن فيه قال الولد قد

    علمت ولكن هاهنا بيض وقد قعدت مثل الدجاجة عليه ولن ابرح حتى تطلع الكتاكيت منها فرجع ابوه الى اهله وقال لقد وجدت ابني حيا ولكن لاتقطعوا اللطم عليه
    سكران

    مر سكران بمؤذن ردئ الصوت فجلد به الارض وجعل يدوسه

    فاجتمع اليه الناس فقال

    والله مالرداءة صوته ولكن خفت شماتة اليهود بالمسلمين
    اسألوا القاضي

    شوهد مؤذن يؤذن وهو يتلو من ورقة في يده قيل له اما تحفظ الآذان

    فقال: اسألوا القاضي

    فآتوا القاضي: فقالوا السلام عليكم

    فاخرج القاضي دفترا وتصفحه وقال وعليكم السلام
    الخمر

    جلست عجوز من الاعراب الى فتيان يشربون نبيذا فسقوها قدحا فطابت نفسها فتبسمت فسقوها قدحا اخر فاحمر وجهها وضحكت فسقوها ثالثا فقالت: خبروني هل نساؤكم يشربن هذا

    قالوا نعم

    قالت: والله ان صدقتم مافيكم من يعرف اباه
    حكمة بدوية

    قال الاصمعي : رأيت بدوية من أحسن الناس وجها ولها زوج قبيح فقلت لها ياهذه أترضين ان تكوني تحت هذا ؟ فقالت : ياهذا لعله احسن فيما بينه وبين ربه فجعلني ثوابه وأسات فيما بيني وبين ربي فجعله عذابي افلا ارضى بما رضي الله به
    ثمانية اشياء

    سال بعض الناس الامام الشافعي عن ثمانية اشياء فقالوا له مارايك في واجب واوجب وعجيب واعجب وصعب واصعب وقريب واقرب فرد عليهم بقوله من واجب الناس ان يتوبوا ولكن ترك الذنوب اوجب والدهر في صرفه عجيب وغفلة الناس عنه اعجب والصبر في النائبات صعب ولكن فوات الثواب اصعب وكل ماترتجي قريب والموت من دون ذلك اقرب
    فداك ياراسي

    كان لرجل اربع نساء وكن يعنفنه دائما وفي احد الايام غضبن عليه وضربنه ضربا مؤلما ثم حملنه خارج الدار اثنتان برجليه واثنتان بيديه امام مراى احد اصدقائه وبعد يومين رآه يشتري جارية فقال له : ماهذا اما يكفيك ماجرى لك من نسائك الاربع فقال له الم تر كيف كن يحملنني وراسي مدلى على الارض لقد اشتريت الخامسه لتمسك راسي لكي لا يتهشم
    امرأتان

    تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها حانة والثانية اسمها مانة وكانت حانة صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على الخمسين والشيب لعب برأسها فكان كلما دخل الى حجرة حانة تنظر الى لحيته وتنزع منها كل شعرة بيضاء وتقول يصعب علي عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابا

    فيذهب الرجل الى حجرة مانة فتمسك لحيته هي الأخرى وتنزع منها الشعر الأسود وهي تقول له يكدرني أن أرى شعرا اسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر ودام حال الرجل على هذا المنوال الى ان نظر في المرآة يوما فرأى بها نقصا عظيما فمسك لحيته بعنف وقال

    بين حانة ومانة ضاعت لحانا ومن وقتها صارت مثلا

    صلاة الجمعه

    قال (حمزة بن بيض) لغلام له : اي يوم صلينا الجمعه في الرصافه

    ففكر الغلام طويلا ثم قال : يوم الثلاثاء
    يخاف الموت

    قيل لاعرابي : مايمنعك ان تغزو قال : اني لأبغض الموت على فراشي فكيف امضي اليه
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    وقع بين الأعمش وزوجته وحشة ،



    فسأل بعض أصحابه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح مابينهما .
    فدخل اليها وقال : إن أبامحمد شيخ كبير فلايزهدنك فيه عمش عينيه، ودقة ساقيه ، وضعف ركبتيه ، وجمود كفيه .
    فقال له الأعمش: قبحك الله ، فقد أريتها من عيوبي مالم تكن تعرفه.







    وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة,ولكن الوالي لم يعطه شيئاً
    وسأله:ما بال فمك معوجاً فرد الشاعر:لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.








    جاء رجل إلى الشعبي – وكان ذو دعابة –وقال:إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء,فهل لي أن أردها ؟فقال إن كنت تريد أن تسابق بها فردها!








    شوهد مؤذن يؤذن وهو يتلو من ورقة في يده قيل له اما تحفظ الآذان فقال: اسألوا القاضي فآتوا القاضي: فقالوا السلام عليكم فاخرج القاضي دفترا وتصفحه وقال وعليكم السلام







    صلام عليكم يا أباسالح !عن بكر الصيرفي ، سمعت أبا علي صالح بن محمد [ الملقب جزرة ]قال دخلت مصر فإذا حلقة ضخمة ،فقلت : من هذا ؟قالوا : صاحب نحو .فقربت منه ، فسمعته يقول : ما كان بصاد جاز بالسين .فدخلت بين الناس ، وقلت : صلام عليكم يا أبا سالح ، سليتم بعد ؟فقال لي : يارقيع ! أي كلام هذا ؟قلت : هذا من قولك الآن .قا ل : أظنك من عياري بغداد ؟!قلت : هو ماترى .نزهة الفضلاء 2/1012







    مات أحد المجوس وكان عليه دينٌ كثير،فقال بعض غرمائه لولده : لو بعت دارك ووفيت بها دين والدك ..فقال الولد: إذا أنا بعت داري وقضيت بها عن أبي دينه فهل يدخل الجنة ؟فقالوا : لا ..قال الولد : فدعه في النار وأنا في الدار !







    جلس أشعب عند رجل ليتناول الطعام معه ، ولكن الرجل لم يكن يريد ذلك ..فقال إن الدجاج المعدّ للطعام بارد ويجب أن يسخن ؛ فقام وسخنه ..وتركه فترة فقام وسخنه ..وتركه فترة فبرد فقام مرة أخرى وسخّنه ...وكرر هذا العمل عدة مرات لعل أشعب يملّ ويترك البيت !!
    فقال له أشعب :أرى دجاجك وكأنه آل فرعون ؛ يعرضون على النار غدوا وعشيا







    يحكى ابن العماد الحنبلى فى كتابه (شذرات الذهب فى أخبار مَن ذهب)وهو يؤرِّخ لأحداث سنة 820 هجرية :وفى أواخرها مالت المأذنةُ التى بنُيت على البرج الشمالى بباب زويلة بمصر من جامع المؤيد ،وكادت تسقط ، واشتد خوف الناس منها وتحوَّلوا من حواليها ،فأمر السلطان بنقضها فنقضت بالرفق إلى أن أمِنوا شرَّها ..فقال ابن حجر العسقلانى :
    لجامع مولانـــــــا المؤيِّـدِ رونـــقٌ ****منارتُـه بالحسنِ تزهو وبالزيـــــن


    تقول وقد مالت عن القصد أمهلوا ***** فليس على جسمى أضرَّ من العين


    فغضب الشيخ بدر الدين العينى ، وظنَّ أن ابن حجر يعرِّض به ،فاستعان بالنواجى الأبرص ،فنظم له بيتين معرضاً بابن حجر ونسبهما العينى لنفسه ..يقول البيتان :


    منارةٌ كعروسِ الحسن إذ جليت وهدمها بقضـاءِ الله والقــــدر
    قالوا أُصيبت بعين قلتُ ذا غلط ما أوجب الهدم إلا خسَّة الحجر









    ومن أحسن ما يُحكى أنَّ رجلاً كان مع بعض الصالحين ،فمرَّ على جماعةٍ يشربون ويغنُّون،فقال الرجل : يا سيدى ، ادع على هؤلاء المجاهرين بالمنكر ..قال : اللهمَّ كما فرَّحتهم فى الدنيا ، فرِّحهم فى الآخرة .. فبُهت الرجل ،فلم تمض مدة ، حتى اهتدى كل منهم وحسن حاله ..







    قيل انه آتي الحجاج صندوق مقفل، كان قد اصيب من خزائن كسري،فأمر بالقفل فكسر ، ولما فتحه وجد فبه صندوقا آخرمقفلا،قفال الحجاج:
    من يشتري هذا الصندوق المقفل بما فيه ؟ولا ادري ما فيه...فتزايد عليه اصحاب الحجاج حتي بلغ ثمنه خمس مائة آلاف درهم فأخذه الحجاج وسلمه الي مشتريه وطلب من المشتريان يفتحه امامه ليري ما يحويه بداخله،ففتحه صاحبه بين يدي الحجاج فإذا بورقه بداخله مكتوب عليها:"من اراد ان تطول لحيته فليمشطها من اسفل"
    فضحك الحجاج وضحك معه كل من كان شاهدا لهذه البيعه








    دخل يزيد بن منصور الحميري على المهدي وبشار بن برد بين يديه ينشده قصيدة امتدحه بها ،فلما فرغ من شعره أقبل عليه يزيد وكانت فيه غفلةفقال : يا شيخ ما صناعتك ؟
    فقال بشار : أثقب اللؤلؤ .فضحك المهدي ثم قال لبشار : أغرب ويلك أتتنادر على خالي ؟
    فقال بشار : ما أصنع به ؟يرى شيخاً أعمى ينشد الخليفة شعرا ويسأله عن صناعته








    دخل شاعرٌ على ملك وهو على مائدته فأدناه الملك إليه
    وقال له : أيها الشاعرقال نعم أيها الملك ,
    قال الملك : " و ا " ,فقال الشاعر على الفور , " إنّ " ,
    فغضب الملك غضباً شديداً وأمر بطرده فتعجّب الناس وسألوه :
    لم نفهم مالذي دار بينكما أيها الملك ,


    أنت قلت " وا "وهو قال " إنّ" فما " وا " و"إنّ
    "قال : أنا قلت له : "وا"أعني قول الله تعالى " والشعراء يتبعهم الغاوون "
    فردّعليّ وقال : "إنّ"يعني قوله تعالى " إنّ الملوك إذا دخلوا قريةً أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة"








    ذهب أحد الأشخاص إلى الخياط ليخيط له ثوباً فلما استلم الثوب وجد فيه بعض العيوب فذهب إلى الخياط فقال له : إني وجدت في الثوب بعض العيوب فسكت برهة ثم بكى فقال الرجل للخياط : ما أردت أن أخذلك سوف آخذ الثوب بالعيوب ،قال الخياط : و الله ما لهذا بكيت ،و إنما أبكي لأني اجتهدت في خياطته و ظهرت فيه كل هذه العيوب و اجتهدت في عبادة ربي سبحانه فيا ويلي كم فيها من العيوب







    شكا بعض أهل الأمصاروالياً إلى المأمون فكذبهم و قال : قد صح عندي عدله فيكم و إحسانه إليكم فاستحيوا أن يردوا عليه ،فقام شيخ منهم و قال : يا أمير المؤمنين :


    قد عدل فينا خمسة أعوام فاجعله في مصر غير مصرنا حتى يسع عدله جميع رعيتك و تربح الدعاء الحسن ،فضحك المأمون و استحيا منهم و صرف الوالي عنهم







    دخل أعرابي بلدة فلحقه بعض كلابها فأراد أن يرميها بحجر فلم يقدر على انتزاعه من الأرض فقال غاضباً : عجباً لأهل هذه البلدة يقيدون الحجارة ويطلقون الكلاب !!!!








    حدّث الإمام العالم الشهير سفيان الثوري رحمه الله فقال :لو رأيتني و لي عشر سنين طولي خمسة أشبار و وجهي كالدينار و أنا كشعلة نار ،ثيابي صغار و أكمامي قصار ، و ذيلي بمقدار ، و نعلي كآذان الفار ،اختلف إلى علماء الأمصار ، كالزهري و عمرو بن دينار ،أجلس بينهم كالمسمار محبرتي كالجوزة ، و مقلمتي كالموزة ،فإذا أتيت قالوا : أوسعوا للشيخ الصغير ،ثم ضحك
    و قال : يا لله كم هي رائعة حياة الطفولة ...
    جد في الطلب و بساطة في الحياة و طهارة في المسلك
    و نقاوة في السير و ترفع عن الآثام ....


    ما أحلى هذه الأيام








    قعد رجل على باب داره فاتاه سائل فقال له :اجلس ثم صاح بجارية عنده فقال ادفعي الى هذا السائل صاعا من حنطه فقالت مابقي عندنا قال فاعطيه درهما قالت مابقى عندنا دراهم قال فاطعميه رغيفا قالت ماعندنا رغيف فالتفت اليه وقال انصرف يافاسق يافاجر فقال السائل سبحان الله تحرمني وتشتمني قال احببت ان تنصرف وانت ماجور







    كان المعتضد اذا راى ابن الجصاص قال : هذا احمق مرزوق وكان ابن الجصاص اوسع الناس دنيا وله من المال مالا ينتهي الى عده ولايوقف على حده وبلغ من جده انه قال تمنيت ان اخسر مرة فقيل لي اشتر التمر من الكوفة وبعه في البصرة وكانت بها نخيل كثيرة وتمرها متوفر بكثرة وكانت الكوفة قليلة التمرففعلت ذلك فاتفق ان نخل البصرة لم يحمل في هذا العام فربح ربحا واسعا








    دخل أعرابي على المأمون وقال له : يا أمير المؤمنين , أنا رجل من الاعراب .قال : ولا عجب في ذلك .فقال الاعرابي : أني أريد الحج .قال المأمون : الطريق واسعة .قال: ليس معي نفقة .قال المأمون: سقطت عنك الحج .قال الاعرابي : أيها الامير جئتك مستجديا لا مستفتيا .فضحك المأمون وأمر له بصلة .







    سمع واحدٌ من النحويين قرقرة من بطن رجلٍ فقال :إنها ريح مضمرة منع من ظهورها التعذّر !
    * سُئلَ وراَّق عن حاله فقال :عيشي أضيق من محبرة ..وجسمي أدق من مسطرة ..
    * وهجا بعضهم رجلاً فقال :مافيه من عيبٍ سوي انه ..أبغي من الإبرةِ والمحبرة !
    * قال إبن محدِّث لأبيه :أخبرني فلانٌ عن فلان أنه يبغضني فقال له : أنت ياولدي بغيضٌ بإسناد !








    كان لاحد الحكماء ولد غبي فقال له يوم اذهب الي السوق واشتري لنا حبل فيطول اربعون زراع فقال الولد لابيه حبل في طول اربعين زراع وفي عرض كام قالله ابيه في عرض خيبتي فيك
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    طرائف عربيه

    الطمع…..

    مرة كان اشعب امام محله يعمل فجاءته صبية يسخرون منه و لما جن جنونه منهم قال لهم كاذبا: اذهبوا عند فلان فان عنده و ليمة

    فذهب الصبية بسرعة و عندما تاخروا و لم يرجعوا اليه لحق بهم

    النحوي …

    كان لبعضهم ولد نحوي يتقعر في كلامه ، فاعتل أبوه بعلة شديدة أشرف فيها على الموت، فاجتمع عليه أولاده و قالوا له : لندعو لك فلانا أخانا ، فقال : لا .. ان جاءني قتلني ، فقالوا : نحن نوصيه أ، لا يتكلم . فدعوه ، فلما دخل عليه قال له : يا أبت ، قل لا اله الا الله تدخل الجنة و تنجو من النار ، يا أبت و الله ما أشغلني عنك الا فلان فانه دعاني بالامس فأهرس و أعدس و استبذج و سكبج و طهبج و أفرج و دجح و أبصل و أمضر و لوزج و افلوذج .. فصاح أبوه : غمضوني فقد سبق أخاكم ملك الموت الى قبض روحي .

    الاعرابي……

    صلى اعرابي يوما…وكان في الصف الاول للمصللين…و كان اسمه مجرم … فقرأ الامام/

    ((الم نهلك الاولين)) فتاخر الاعرابي الى الصف الثاني…فقرأ الامام/

    ((ثم نتبعهم الآخرين))فتاخر الاعرابي الى الصف الآخر…فقرأ الامام/

    ((كذلك نفعل بالمجرمين)) فقال الاعرابي/(انه_والله_يقصدني…….)

    فخرج مسرعا من ذلك المسجد

    وعد بلفور ..

    كان في فلسطين مظاهرات بسبب تصريح/وعد بلفور. وفي احدى هذه المظاهرات كان الرجال في المقدمة ينددون: فليسقط وعد بلفور، اما النساء فكانت في مؤخرة المظاهرة فلم يسمعن جيدا ما كان يردده الرجال، فأنشدن يقلن: فليسقط واحد من فوق

    موسى….

    سرق اعرابي صرة فيها دراهم ، ثم دخل المسجد يصلي ، وكان اسمه موسى .

    فقرأ الإمام ((وما تلك بيمينك يا موسى)). فقال الأعرابي:والله، إنك لساحر، ثم رمى الصرة وخرج هاربا.

    الفيل اكبر من البقره …

    صلى اعرابي خلف إمام صلاة الصبح، فقرأ الإمام سورة البقرة. وكان الأعرابي مستعجلا، ففاته مقصوده. ولما بكر في اليوم الثاني وابتدأ الإمام بسورة الفيل ولى هاربا وهو يقول : الفيل أكبر من البقرة.

    افعل الخير وارميه في البحر …

    رأى جحا رجل يغرق في البحر فهب لنجدته فاخذه جحا ورماه الى البحر فقال الرجل لماذا رميتني فقال جحا ( أفعل الخير وارميه البحر)

    v
    v
    v
    هجر أبو حمزة الضبي خيمة امرأته حين ولدت بنتا ، فمر يوما بخبائها و اذا هي تراقص بنتها و تقول :

    ما لأبي حمزة لا يأتينا **** يظل في البيت الذي يلينا

    غضبان ألا نلد البنينا **** تالله ما ذلك في أيدينــــــا

    و انما نأخذ ما أعطينا **** ونحن ك الارض لزارعينا

    - فغدا الشيخ حتى ولج البيت ، فقبل رأس امرأته و ابنتها .
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    طرائف عربية قديمة



    قال رجل للأعمش :كيف بت البارحة :قال :دخلت وجئت بحصير ووسادة,ثم استلقيت هكذا بت



    ****

    قيل لرجل سافر بالبحر :ما اعجب ما رايت :قال سلامتي



    ****

    جاء الى المعتصم رجل ادعى النبوة فقال له المعتصم ما آيتك ؟ قال آية موسى فقال فألقي عصاك تكن ثعبان مبينا

    قال:حتى تقول انا ربكم الأعلى

    ****

    قال الأصمعي قيل لطويس ما بلغ من شؤمك ؟ قال ولدت يوم توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وفطمت يوم توفي ابو بكر وختنت يوم ان مات عمر وراهقت يوم قتل عثمان وتزوجت يوم قتل علي وولد لي يوم قتل الحسين

    ****

    طبخ بعض البخلاء قدرا من الطعام وجلس يأكل مع زوجته فقال ما أطيب الطعام لولا كثرة الزحام ! فقالت زوجته وأي زحام وما هنا إلا أنا وأنت قال كنت أحب أن أكون أنا والقدر !!..

    ****

    رمى رجل عصفورا فأخطاه فقال له رجل أحسنت ... فغضب وقال تهزأبي ؟قال لا ، أحسنت إلى العصفور

    ****

    تزوج اعمى امراة فقالت له لو رايت حسني وبياضي لعجبت فقال :لو كنت كما تقولين ما ترككي لي البصراء

    ****

    قيل لأعرابي مالك لا تجاهد :قال والله اني لأبغض الموت على فراشي فكيف اسعى إليه راكضا
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    طرائف عربية قديمة

    ** نظر جحا ليلة الى البئر فرأى خيال القمر في الماء فقال:
    مسكين هذا القمر كيف سقط في البئر ؟؟!!
    فحاول ان يخرجه فجعل يحرك بالدلو في الماء ليصعد القمر به !!!!
    فعلق الدلو بحَجَر فشده جحا واعتقد ان ثقل القمر هو الذي عاقه عن الارتفاع .
    وبينما هو يشد بكل قوته انحرف الدلو عن الحجر
    فسقط جحا على ظهره فرأى القمر في السماء ...
    فقال: الحمدلله لقد تكسرت اضلاعي ولكني انقذت هذا المسكين !!!!

    ** تزوج جحا إمراة حولاء ترى الشئ شيئين فلما أراد الغداء أتى

    برغيفين فرأتهما أربعة ثم أتى بالإناء فوضعه أمامها فقالت له :

    ما تصنع بإنائين وأربعة أرغفه ؟ يكفي إناء واحد ورغيفان .

    ففرح جحا وقال يالها من نعمة وجلس يأكل معها , فرمته

    بالإناء بما فيه من الطعام وقالت له: هل أنا فاجرة حتى تأتي

    برجل آخر معك لينظر إلي ؟

    فقال جحا : يا حبيبتي أبصري كل شئ إثنين إلا زوجك !
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    ذهب رجل إلى عكرمة مولى ابن عباس وتحدث إليه جادا فقال:
    فلان قذفني في النوم......
    فرد عليه عكرمة قائلا:
    اضرب ظله ثمانين......
    ******************************
    أما الأعمش فقد كانت له مواقف كثيرة وطريفة بعضها ناتج من جدل يدفعه إليه الفضوليون أو هواة المداعبة ،
    روى أبوبكر بن عياش قال:
    رأيت الأعمش يلبس قميصا مقلوبا ويقول الناس مجانين يجعلون الخشن مقابل جلودهم.

    ومرة لبس فروا مقلوبا فقال له قائل يا أبا محمد لو لبستها وصوفها إلى الداخل كان أدفأ لك....
    فرد عليه قائلا كنت أشرت على الكبش بهذه المشورة
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    صلى اعرابي يوما…وكان في الصف الاول للمصللين…و كان اسمه مجرم … فقرأ الامام/

    ((الم نهلك الاولين)) فتاخر الاعرابي الى الصف الثاني…فقرأ الامام/

    ((ثم نتبعهم الآخرين))فتاخر الاعرابي الى الصف الآخر…فقرأ الامام/

    ((كذلك نفعل بالمجرمين)) فقال الاعرابي/(انه_والله_يقصدني…….)

    فخرج مسرعا من ذلك المسجد

    موسى….

    سرق اعرابي صرة فيها دراهم ، ثم دخل المسجد يصلي ، وكان اسمه موسى .

    فقرأ الإمام ((وما تلك بيمينك يا موسى)). فقال الأعرابي:والله، إنك لساحر، ثم رمى الصرة وخرج هاربا.

    الفيل اكبر من البقره …

    صلى اعرابي خلف إمام صلاة الصبح، فقرأ الإمام سورة البقرة. وكان الأعرابي مستعجلا، ففاته مقصوده. ولما بكر في اليوم الثاني وابتدأ الإمام بسورة الفيل ولى هاربا وهو يقول : الفيل أكبر من البقرة.

    هجر أبو حمزة الضبي خيمة امرأته حين ولدت بنتا ، فمر يوما بخبائها و اذا هي تراقص بنتها و تقول :

    ما لأبي حمزة لا يأتينا **** يظل في البيت الذي يلينا

    غضبان ألا نلد البنينا **** تالله ما ذلك في أيدينــــــا

    و انما نأخذ ما أعطينا **** ونحن ك الارض لزارعينا

    - فغدا الشيخ حتى ولج البيت ، فقبل رأس امرأته و ابنتها .

    النحوي …

    كان لبعضهم ولد نحوي يتقعر في كلامه ، فاعتل أبوه بعلة شديدة أشرف فيها على الموت، فاجتمع عليه أولاده و قالوا له : لندعو لك فلانا أخانا ، فقال : لا .. ان جاءني قتلني ، فقالوا : نحن نوصيه أ، لا يتكلم . فدعوه ، فلما دخل عليه قال له : يا أبت ، قل لا اله الا الله تدخل الجنة و تنجو من النار ، يا أبت و الله ما أشغلني عنك الا فلان فانه دعاني بالامس فأهرس و أعدس و استبذج و سكبج و طهبج و أفرج و دجح و أبصل و أمضر و لوزج و افلوذج .. فصاح أبوه : غمضوني فقد سبق أخاكم ملك الموت الى قبض روحي .
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    قيل للإمام عبد الله بن مبارك – رحمه الله – إنك تكثر الجلوس وحدك ! .
    فغضب وقال : أنا وحدي ! ... أنا مع الأنبياء والأولياء والحكماء والنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، ثم أنشد هذه الأبيات وهي لمحمد بن زياد :
    ولي جلساء ما أملَ حديثهم * ألبّاءُ مأمونون غيبا ومشهدا
    إذا ما اجتمعنا كان أحسن حديثهم * مُعينا على دفع الهجوم مؤيدا
    يُفيدونني من علْمِهم عِلْمَ ما مضى * وعقلا وتأديبا ورأيا مُسددا
    بلا رقْبةٍ أخشى ولا سُوء عشرةٍ * ولا أتّقي منهم لسانا ولا يدا

    قيل لطويس ما بلغ من شؤمك ؟ قال : وُلدتُ يوم تُوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفُطِمتُ يوم تُوفي أبو بكر ، وخُتنِتُ يوم أن مات عُمر ، وراهقتُ يوم قُتِل عثمان ، وتزوَّجتُ يوم قُتِل عليٌ ، وَوُلِدَ لي يوم قُتِل الحسين
    ( وفيه المثل : أشأمُ من طويس ) .

    قال أبو الحسن المدائني كما نقل النووي في " شرح مسلم " كانت الطواعين العظام المشهورة في الإسلام خمسة :
    1.طاعون شيرويه بالمدائن ( في العراق ) على عهد النبي صلى الله عليه وسلم سنة ست من الهجرة .
    2.طاعون عمواس في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وكان بالشام ، مات فيه خمسة وعشرون ألفا ، وكان سنة ثماني عشرة من الهجرة .
    3.طاعون الجارف في زمن ابن الزبير في شوال سنة تسع وستين من الهجرة هلك في ثلاثة أيام ، كل يوم سبعون ألفا ، ومات فيه لأنس بن مالك رضي الله عنه – خادم النبي صلى الله عليه وسلم –
    ثلاثة وثمانون ابنا ، ويقال : ثلاثة وسبعون ابنا . ومات لعبدالرحمن بن أبي بكرة أربعون ابنا .
    4.طاعون الفتيات ؛ لأنه بدأ بالعذاري ، في شوال سنة سبع وثمانين من الهجرة بالبصرة وواسط و الشام والكوفة .
    5.طاعون في رجب سنة إحدى وثلاثين ومائة ، واشتد في شهر رمضان ، فكان يحصى في سكة المربد في كل يوم ألف جنازة ثم خف في شوال .

    قصد رجل أبا حنيفة - رحمه الله – فقال له : ما تقول في رجل
    لا يرجو الجنة ولا يخاف من النار ، ولا يخاف الله تعالى ، ويأكل الميتة ويصلي بلا ركوع ولا سجود ، ويشهد بما لم يره ، ويبغض الحق ، ويحب الفتنة ، ويفر من الرحمة ، ويصدق اليهود والنصارى ؟
    فقال أبو حنيفة للرجل – وكان يعرفه شديد البغض له – يا هذا سألتني عن هذه المسائل ، فهل لك بها علم ؟ قال الرجل : لا . فقال أبو حنيفة لأصحابه : ما تقولون في هذا الرجل ؟ قالوا : شر رجل ، هذه صفات كافر .
    فتبسم أبو حنيفة ، وقال لأصحابه هو من أولياء الله تعالى حقا . ثم قال للرجل : إن أنا أخبرتك أنه من أولياء الله فهل تكف عني أذاك وسوء لسانك ؟ قال : نعم . قال أبو حنيفة : أما قولك لا يرجو الجنة ولا يخاف النار ، فهو يرجو رب الجنة ، ويخاف رب النار . وقولك : لا يخاف الله ، فإنه لا يخاف الله تعالى أن يجور عليه في عدله وسلطانه ، قال تعالى : ( وما ربك بظلاَّّم العبيد ) . وقولك : يأكل الميتة فهو يأكل السمك . وقولك : يصلي بلا ركوع أو سجود ، أراد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أو صلاة الجنازة .
    وقولك : يحب الفتنة ، أراد أنه يحب المال والولد . قال تعالى : ( إنما أموالكم وأولادكم فتنة ) . وقولك : يفرّ من الرحمة ، أراد أنه يفرّ من المطر وهو غيث ورحمة . وقولك : يصدق اليهود والنصارى ، أراد قوله تعالى : ( وقالت اليهود ليست النصارى على شيء ، وقالت النصارى ليست اليهود على شيء ) فقام الرجل وقبَّل رأس الإمام أبي حنيفة ، وصار من أتباعه .

    مرّ الأصمعي – أبو سعيد عبدالملك بن قريب – على حيّ من أحياء العرب ، فوجد بنتا صغيرة ، قد بلغت خمس سنين أو ستا ، وهي تقول : استغفر الله لذنبي كلَّه ، فقال : يا فتاة مِمَّ تستغفرين ولم يجر عليك قلم ؟ فقالت :
    استغفر الله لذنبي كلَّه * قتلتُ إنسانا بغير حلِه
    مثلُ غزال ناعم في دَلِه * انتصف الليل ولم أصُلِه
    فقال لها : ما أفصحكِ !!.
    قالت : شيخ فاني ، وتخالط الغواني !!.
    قال : إنما أتعجب من فصاحتكِ . فقالت : هل ترك القرآن لأحد فصاحة ؟ . فقال : نبهيني على أية فصيحة منه . فقالت : أقرأ آية القصص : ( وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه ، فإذا خفت عليه ، فألقيه في اليم ، ولا تخافي ولا تحزني ، إنا رادَّوه إليكِ وجاعلوه من المرسلين ) .
    فقد جمعت الآية أمرين وهما أرضعيه وألقيه ، ونهيين وهما لا تخافي ولا تحزني ، وخبرين تضمنا بشارتين وهما إنا رادَّوه إليكِ وجاعلوه من المرسلين .
    ( أما قولها : قتلت إنسانا بغير حله ، أرادت أنها قتلت نفسها بعدم فعل الطاعات حيث انتصف الليل ولم تقم بين يدي الله تعالى . وفي المحاورة دلالة على عناية المسلمين صغارا وكبارا بحفظ كتاب الله
    عز وجل )

    روي عن أحد شيوخ الأعراب ، واسمه أبو حمزة الضبَّي أنه هجر خيمة امراته ، وكان يبيت ويقيل عند جيران له حين ولدت امراته بنتا ، وكانت المرأة لا ترى داعيا لهذا الهجران ، فكانت إذا رقَّصت طفلتها غنتها بهذه الأبيات :
    ما لأبي حمزة لا يأتينا
    يظلَّ في البيت الذي يلينا
    غضبا أن لا نلد البنينا
    تا الله ما ذلك في أيدينا
    وإنما نأخذ ما أعطينا
    ونحن كالزرع لزارعينا
    نُنْبتُ ما قد زرعوه فينا
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    إيش ذنب الذين معك ؟
    صلى أعرابي مع قوم ، فقرأ الإمام :
    ( قل ارأيتم إن أهلكني الله ومن معي أو رحمنا ) فقال الأعرابي :
    أهلكك الله وحدك ، إيش ذنب الذين معك ؟ فقطع القوم الصلاة من
    شدة الضحك .
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    1ـخرج جماعه من قريش في تجاره
    لهم وخرج معهم أعرابي من بني غفار



    .فهبت عليهم ريح عاصفه يئسوا
    معها من الحياه وقرروا أن يحرر كل واحد منهم عبداً



    من عبيده قبل ان يموت ..ولم
    يكن للاعرابي عبد فوقف وقال :اللهم لاعبدلي لاحرره



    .ولكن امرأتي طالق لوجهك
    ثلاثاً...



    2ـ صلى اعرابي خلف إمام فقراء
    (الم نهلك الاولين )وكان الاعرابي في الصف الاول



    فتاخر الى الاخر فقرأالإمام
    (ثم نتبعهم الاخرين )فتأخر الى الصف الاخر فقرأالامام



    (كذلك نفعل بالمجرمين )وكان
    اسم البدوي مجرما ,فترك الصلاه وخرج هارباًوهو



    يقول :والله مالمطلوب غيري
    ,فوجده بعض الاعراب فقالوا مالك يامجرم ؟؟



    فقال ان الإمام أهلك الاولين
    والاخرين واراد ان يهلكني في الجمله ...



    والله لارايته بعد اليوم
    ...



    3ـ شهد اعرابي مأدبه اقيمت
    عند الحجاج .فلما قدمت الحلوى ترك الحجاج الاعرابي حتى اكل



    منها لقمه ثم قال :من اكل
    هذا ضربت عنقه فامتنع الحاضرون كلهم عن الاكل وبقى



    الاعرابي ينظر الى الحجاج
    مره والى الفالوذج مره اخرى ثم قال :ايها الامير اوصيك



    باولادي خيراً .فاندفع ياكل



    4ـ حدث لاشعب وهو صبي أن
    كان والي الحجاز سائر في الطريق فساله :هل تعرف القرأه ياغلام ؟قال:



    نعم ,فساله أن يقول شيئاًفقال
    (ان فتحنا لك فتحاً مبينا)فسر الامير من هذا الجواب واعطاه دينار



    .فرفض اشعب ان يقبل الدينار
    فسأله: الامير عن سبب رفضه فقال :اشعب اخاف يضربني أبي ,فقال الامير



    :قل له إن الامير هو الذي
    اعطاني الدينار ,فقال اشعب انه لن يصدقني ,فقال الامير ولماذا ؟



    فسكت اشعب لحظه ثم قال أن
    هذه ليست عطية الملوك? فضحك الوالي واعطاه مائة دينار



    5ـ تنبأ رجل في زمن المأمون
    فقال المأمون :أريد منك بطيخاً في هذه الساعه ,فقال الرجل :



    أمهلني ثلاثة ايام ,قال
    :ما أريده إلا الساعه قال:ماانصفتني ياامير المؤمنين إن كان الله تعالى



    خلق السموات والارض في ستة
    أيام مايخرجه الابين ثلاثة اشهر فما تصبرأنت على ثلاث ايام ؟



    فضحك منه المامون ووصله



    6ـ كان رجل اسمه (أبو علقمه
    )من المتقعرين في اللغه وأستعمال وحشي الكلام وغريب اللفظ



    دخل على الطبيب فقال :



    أني اكلت من لحوم هذه الجوازل
    فطسئتُ طسأه فأصابني وجع بين الوابله ألى داية العنق



    .فلم يزل يربو وينمواحتى
    خالط الخلب فألمت لهالشراسف.فهل عندك دواء .فقال له الطبيب :خذ خربقاً



    وشلفقاً وشبرقاً.فزهزقه وزقزقه
    واغسله بماء روث واشربه بماء الماء



    فقال أبو علقمه :أعد علي
    ويحك فاني لم افهم منك فقال له الطبيب:قاتل الله اقلنا إفهاماً لصاحبه



    وهل فهمت منك شيئاً مما قلت
    ؟



    7ـ أهدى وزير الى حسن الالاتي
    حذاء في يوم عيد فارسل اليه يشكره بقوله :كل شخص يحشر يوم القيامه



    تحت ظل صدقته



    8ـ حمل ابو الغصن يوماً على
    حماره بعض الحشائش الجافه وقال في نفسه فلانظر هل تشتعل او لاتشتعل .



    فقرب منها نارا.فاشتعلت وكان
    الهواء شديداً فاندفع لهيبها واحس الحمار بحرارتها فاندفع يجري باقصى سرعه



    وجرى ابو الغصن خلفه فلم
    يستطع ان يدركه فصاح باقصى مايستطيع :أن كان فيك عقل فاسرع الى النهر



    9ـ قيل لاحد البخلاء مابال
    حمارك يتبلد أذا توجه نحو المنزل .وحُمر الناس إلى منازلها أسرع؟؟



    فقال :لانه يعرف سوء المنقلب...



    10ـ دخل طفيلي على قوم ياكلون
    فقال :ماتاكلون ؟؟



    فقالوا ــمستقلين لحضوره
    ـــ ناكل سماً



    فأدخل يده وقال :الحياه حرام
    بعدكم
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •